السعودية وروسيا تؤكدان مواصلة الخفض الطوعي لإنتاج النفط

توقعات بتباطؤ نمو اقتصادات الخليج في 2023 وسط تراجع عائدات النفط
السعودية وروسيا تخفضان إنتاجهما بواقع 1.3 مليون برميل يوميا منذ شهور (شترستوك)

أعلنت وزارة الطاقة  السعودية اليوم الأحد أن المملكة ستواصل تخفيض إنتاجها الطوعي من النفط البالغ مليون برميل يوميا حتى نهاية العام. كما أكدت روسيا مواصلة خفض الإمدادات الطوعي بواقع 300 ألف برميل يوميا. وكان البلدان قد بدءا خفض إنتاجهما للخام في يوليو/تموز الماضي.

وأوضحت وزارة الطاقة السعودية اليوم الأحد في بيان "بذلك سيكون إنتاج المملكة في ديسمبر/كانون الأول 2023، ما يقارب 9 ملايين برميل يوميا".

وأضاف البيان أنه سيتم مراجعة قرار هذا الخفض الشهر القادم للنظر في تمديده أو زيادة الإنتاج.

وأكد المصدر أن هذا الخفض الطوعي يأتي لتعزيز الجهود الاحترازية التي تبذلها دول أوبك بلس (تضم أعضاء أوبك ومنتجين خارجها منهم روسيا) بهدف دعم استقرار أسواق النفط وتوازنها.

روسيا تواصل

من جهته، قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي إن بلاده ستواصل خفض الإمدادات الطوعي الإضافي بما يعادل 300 ألف برميل يوميا من صادراتها من النفط الخام والمنتجات البترولية حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2023.

وأضاف نوفاك أن روسيا ستدرس الشهر المقبل ما إذا كانت ستزيد حجم تخفيض الصادرات الطوعية أو سترفع الإنتاج.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى هذا العام في سبتمبر/ أيلول قرب 98 دولارا للبرميل، غير أنها تشهد تراجعا منذ ذلك الحين. وجرى تداول الخام عند نحو 85 دولارا للبرميل يوم الجمعة.

وتتأثر الأسعار بمخاوف مرتبطة بالنمو الاقتصادي والطلب رغم أنها تشهد حاليا دعما بسبب العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، وهو ما يهدد بتوسع الأزمة في منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط.

ومن المقرر أن يجتمع تكتل أوبك بلس في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لتحديد السياسة النفطة المقبلة.

المصدر : وكالات