العراق يتوقع استئناف تصدير نفط إقليم كردستان لتركيا خلال أيام

وزير النفط حيان عبد الغني - من وكالة الانباء العراقية
وزير النفط العراقي حيان عبد الغني (يسار) خلال لقائه في أربيل مع وزير الثروات الطبيعية في الإقليم كمال محمد صالح (وكالة الأنباء العراقية)

رجح نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط العراقي حيان عبد الغني التوصل إلى اتفاق مع حكومة إقليم كردستان العراق وشركات نفط أجنبية لاستئناف إنتاج النفط من حقول الإقليم خلال 3 أيام.

وأضاف عبد الغني -خلال زيارة إلى أربيل (عاصمة الإقليم)- أن العراق توصل إلى "تفاهم" مع تركيا بشأن استئناف صادرات نفط الشمال عبر خط أنابيب العراق تركيا.

وأوقفت تركيا تدفق 450 ألف برميل يوميا من شمال العراق عبر خط الأنابيب الذي يربط بين الدولتين يوم 25 مارس/آذار الماضي، بعدما أصدرت غرفة التجارة الدولية حكمها في قضية تحكيم.

وأمرت الغرفة أنقرة بدفع تعويضات لبغداد تبلغ نحو 1.5 مليار دولار عن الصادرات غير المصرح بها بين عامي 2014 و2018.

وبدأ عبد الغني وكبار مسؤولي النفط الاتحاديين -اليوم الأحد- اجتماعات مع مسؤولين في وزارة الثروات الطبيعية ومسؤولين من قطاع الطاقة في إقليم كردستان لمناقشة الوضع.

وقال عبد الغني للصحفيين في أربيل "الغرض من هذه الزيارة هو حلحلة جميع الأمور التي من شأنها أن تسهل عملية الإنتاج وتصدير النفط". واعتبر أن "الزيارة تأتي استكمالا للمباحثات التي جرت في بغداد لبحث استئناف عمليات الإنتاج وتصدير النفط من حقول الإقليم لأهمية ذلك في رفد الموازنة الاتحادية بالإيرادات المالية".

وأضاف أن "الخطوة الأولى أن نتفق مع الشركات والإقليم حول تكييف هذه العقود القائمة لتتلاءم مع الدستور العراقي".

واجتمع مسؤولون حكوميون يعملون في قطاع النفط العراقي مع ممثلين عن رابطة صناعة النفط في كردستان (ابيكور) للمرة الأولى الأربعاء الماضي لمناقشة استئناف الصادرات إلى تركيا.

وتضم الرابطة شركات نفط وغاز عالمية لها مصلحة مباشرة أو غير مباشرة في عقود النفط والغاز في إقليم كردستان العراق. واضطر عدد كبير من هذه الشركات إلى وقف الإنتاج بسبب إغلاق خط الأنابيب.

المصدر : وكالات