قطر للطاقة تفوز بحقوق الاستكشاف بمنطقة بحرية مصرية

epa01729857 A tugboat equipped with firefighting canons is moored near three energy drilling platformsin the Red Sea off the coast of Egypt's Sinai Pennisula near Abu Zinema 13 May 2009.
منصات لحفر الطاقة قبالة السواحل المصرية (الأوروبية)

فازت قطر للطاقة بحقوق الاستكشاف في منطقة بحرية جديدة قبالة السواحل المصرية في ختام جولة عطاءات أجرتها الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس).

وكشفت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية نتائج الجولة التنافسية للعطاءات، حيث منحت حقوق الاستكشاف والإنتاج في منطقة شرق مدينة بورسعيد لتحالف دولي مكون من قطر للطاقة بحصة 33% وشركة "بي بي" (بريتش بتروليوم) بالحصة ذاتها وشركة "إيني" بنسبة 34%.

وبفوزها بالعطاء الجديد تصبح لقطر للطاقة أنشطة في أربع مناطق استكشاف بحرية في مصر، بما في ذلك المنطقتان الاستكشافيتان 3 و4 في البحر الأحمر، ومنطقة شمال مراقيا في البحر المتوسط.

ونقل بيان قطر للطاقة عن وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري سعد بن شريدة الكعبي قوله "سعيدون بفوزنا بحقوق الاستكشاف والإنتاج في هذه المنطقة شرق بورسعيد، وهو ما يزيد رقعة وجودنا في مصر".

وأضاف الكعبي -وهو العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة- "نتطلع إلى العمل مع وزارة البترول والثروة المعدنية والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ومع شركائنا "إيني" و"بي بي" لتحقيق النجاح في عمليات الاستكشاف".

وفي نهاية أغسطس/آب الماضي قالت وزارة البترول المصرية في بيان إن شركة "بي بي" تعتزم حفر 4 آبار استكشافية جديدة للغاز الطبيعي في مصر في الربع الأخير من 2023.

وأضاف البيان أن حجم الاستثمارات الكلية التي ستضخها الشركة البريطانية في مصر مع شركائها في مجال استكشاف وتنمية موارد الغاز الطبيعي يصل إلى نحو 3.5 مليارات دولار في الأعوام الثلاثة المقبلة، وهي مرشحة للتضاعف في حال النجاح في تحقيق اكتشافات جديدة.

وتحتاج مصر -التي يتجاوز عدد سكانها 104 ملايين نسمة- إلى استثمارات ضخمة في قطاع الطاقة لسد الطلب المحلي المتزايد ولتجنب خطط الترشيد التي تتبعها مؤخرا في استهلاك الكهرباء، وسط نقص إمدادات الغاز وشح النقد الأجنبي.

المصدر : وكالات