مجزرة المستشفى المعمداني في غزة تقفز بأسعار النفط عالميا

توقعات بتباطؤ نمو اقتصادات الخليج في 2023 وسط تراجع عائدات النفط
النفط الخام ارتفع بشكل لافت بعد مجزرة المستشفى المعمداني (شترستوك)

ارتفعت أسعار النفط الخام -اليوم الأربعاء- في بداية التعاملات مع تصاعد التوتر بالشرق الأوسط بعد استشهاد أكثر من 500 فلسطيني في مجزرة جديدة نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي باستهدافه المستشفى الأهلي المعمداني بقطاع غزة مساء الثلاثاء، مما أثار مخاوف بشأن حدوث اضطرابات في إمدادات النفط من المنطقة.

وبحلول الساعة 02:25 بتوقيت غرينتش، زادت العقود الآجلة لخام برنت 2.07 دولار بما يعادل 2.3% إلى 91.97 دولارا للبرميل، وفي خلال التعاملات بلغت أسعار برنت 93 دولارا للبرميل.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.26 دولار، أو 2.6%، إلى 88.92 دولارا للبرميل، قبل أن تعزز مكاسبها وتتجاوز 89 دولارا للبرميل.

وأخذت الأسواق في الاعتبار المخاطر بعد تفاقم أحداث الشرق الأوسط، والتي تنتج أكثر من ثلث الإنتاج العالمي من النفط الخام، مع تواصل العدوان الإسرائيلي على غزة.

وارتكب جيش الاحتلال مجزرة مساء أمس بعد قصفه المستشفى الأهلي المعمداني، وإثر المجزرة ألغى الأردن قمة كان من المقرر أن يستضيفها بحضور الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس.

وقال فيفيك دار المحلل في بنك الكومنولث الأسترالي في مذكرة للعملاء "إن إلغاء القمة بين بايدن والقادة العرب يقلل من احتمالات التوصل إلى حل دبلوماسي للصراع بين حماس وإسرائيل".

وتشعر الأسواق بالقلق أيضا إزاء تحضير إسرائيل لشن هجوم بري على غزة. ومن المقرر أن يزور بايدن إسرائيل اليوم لإظهار الدعم لها في حربها دون اكتراث لرفض شعوب المنطقة للعدوان على غزة.

ولليوم 12 تواصل إسرائيل عدوانها على قطاع غزة ردا على عملية "طوفان الأقصى" مستهدفة المدنيين على نطاق واسع، ليرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى نحو 3500 والجرحى إلى أكثر من 13 ألفا، في حين ردّت المقاومة بقصف العمق الإسرائيلي مؤكدة استعدادها لمواجهة أي اجتياح بري.

ومما زاد ارتفاع أسعار النفط أيضا انخفاض مخزونات الخام الأميركية بنحو 4.4 ملايين برميل بالأسبوع المنتهي في 13 أكتوبر/تشرين الأول، وفق مصادر بالسوق نقلا عن أرقام معهد البترول الأميركي أمس. وكان ذلك انخفاضا حادا مقارنة بتوقعات محللين بتراجعها 300 ألف برميل فقط.

المصدر : وكالات