"سمننا في دقيقنا".. حملة في السعودية لتشجيع المنتج المحلي

تقرير السعوديون على تويتر بالأرقام
تفاعل واسع على تويتر مع حملة دعم المنتج المحلي السعودي (الجزيرة)

حظيت حملة المحتوى المحلي التي أطلقتها "هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية" في السعودية بتفاعل واسع على تويتر، وسط إعلان شركات سعودية استجابتها للحملة.

وتصدر وسما "#سمننا_في_دقيقنا" و"#المحتوى_المحلي" موقع تويتر؛ وعبّر خبراء اقتصاديون ومغردون عن أهمية دعم المنتج المحلي السعودي، وعلاقته بالأثر الاقتصادي المستدام، في حين نشرت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية مقطع فيديو ترويجي حمل عنوان "قرارك هو بداية القصة، في اليوم الوطني السعودي 92، شكرا لكل من جعل المحتوى المحلي خياره الأول".

ويُلخص مقطع الفيديو المبني على أحداث واقعية -وفق ما جاء في بدايته- المثلَ الشعبي القائل "سمننا في دقيقنا"، ويُظهر أهمية اعتماد الشركات على المنتجات المحلية السعودية، وآثارها على صعيد تفعيل قطاعات محلية أخرى، وتشغيل الأيادي العاملة.

المقطع الذي حصل على أكثر من 3 ملايين مشاهدة حظي بتفاعل واسع وإشادة كبيرة من رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وعلّق وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي ورئيس مجلس إدارة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية بندر إبراهيم الخريف، بالقول "يلخص هذا الفيديو قيمة المحتوى المحلي بشكل مبسط، وأثره الكبير في توفير الفرص الاستثمارية والوظيفية لأبناء وبنات الوطن، فضلا عن دوره المحوري في تطوير اقتصادنا الوطني من خلال الاستثمار في قدراتنا المحلية".

كما علّق مسؤولون سعوديون على الحملة، ومنهم المستشار في الديوان الملكي بندر بن خالد الفيصل، الذي كتب في حسابه على تويتر "قرارك يصنع الفارق".

ومع تأكيد مغردين على أهمية المحتوى المحلي، طالب آخرون التجار السعوديين بعدم مضاعفة الأسعار مقابل الحصول على الدعم المحلي الكامل، كما طالب اقتصاديون أصحاب رجال الأعمال بالابتعاد عن المصالح الشخصية.

وقال الاستشاري السعودي فيصل الغامدي، "المحتوى المحلي هو قرار القوة والفخر ويتجدد فيه الانتماء والشغف لهذا الوطن، هو القرار الغيور على وطنه لتقديم فرص وفيرة له ولأبنائه".

بدوره علّق سعيد الشهراني، وهو رئيس شركة محلية سعودية، " لكل أصحاب الأعمال، ادعم وطنك وأبناء وطنك المستفيد الأول والأخير (…)، يجب أن تكون مصلحة وطنك أولى من مصلحتك الشخصية".

وغرّد الناشط المجتمعي السعودي فادي الرابغي على الحملة "منظمة ملتزمة بمسؤوليتها الاجتماعية، تتخذ قرار مسؤول في تمكين المورد المحلي، فتزدهر سلسلة التوريد الوطنية وبالتالي يتحقق أثر مستدام اقتصادي واجتماعي وبيئي.. عمل رائع يختصر دورات تدريبية".

وعبّرت شركات سعودية عن التزامها بحملة المحتوى المحلي، وتحدث رؤساء شركات سعودية محلية عن تجاربهم مع المحتوى المحلي وإثبات نفسه أمام تعدد خيارات العرض في السوق.

وعدّدت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية جهودها لتنمية المحتوى المحلي، منها: تضمين عناصر المحتوى المحلي في الأنظمة والسياسات، وإدراج متطلباته في نظام المنافسات والمشتريات الحكومية في القطاع العام.

المصدر : وكالة سند