بيتكوين تبدد مكاسبها في 2021 مع استمرار خسائر العملات المشفرة

بيتكوين تراجعت إلى مستوى منخفض بلغ 25 ألفا و401 دولار هو الأدنى منذ 28 ديسمبر 2020 (غيتي)

واصلت العملات المشفرة خسائرها اليوم الخميس وانخفضت إلى أدنى مستوياتها في 16 شهرا إذ أدى تدافع المستثمرين للتخلص مما يسمى بالعملات الثابتة إلى موجة من الاضطراب.

وتلقت بيتكوين ومنافستها الأصغر إيثر -التي فقدت أكثر من نصف قيمتها السوقية هذا العام- أحدث ضربة نتيجة الانهيار الذي حدث هذا الأسبوع في عملة "تيرا يو.إس.دي" وهي أيضا واحدة من أكبر العملات المشفرة في العالم.

وتراجعت بيتكوين إلى مستوى منخفض بلغ 25401.05 دولار، هو الأدنى منذ 28 ديسمبر/كانون الأول 2020، قبل أن تعوض بعضا من خسائرها في تداولات اليوم.

وخلال الجلسات الثماني الماضية خسرت بيتكوين ثلث قيمتها، أو ما يعادل 13 ألف دولار. وتراجعت قيمتها 45% هذا العام.

وكانت قد بلغت ذروة 69 ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وذلك يعني أنها فقدت ثلثي قيمتها منذ ذلك الحين.

وبلغت القيمة السوقية لعملة بيتكوين نحو 525 مليار دولار -عند سعر 27.2 ألف دولار- موزعة على أكثر من 19 مليون وحدة، مقارنة مع الذروة التاريخية البالغة 1.21 تريليون دولار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

والعملات الثابتة هي عملات رقمية مرتبطة بقيمة أصول تقليدية مثل الدولار الأميركي.

وهي تحظى بشعبية في أوقات الاضطرابات في أسواق العملات المشفرة، وغالبا ما يستخدمها المتداولون لتحريك الأموال والمضاربة على العملات المشفرة الأخرى.

وتراجعت "إيثر" -ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم- بنحو 15% اليوم الخميس إلى 1700 دولار في أدنى مستوى لها منذ يونيو/حزيران 2021.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول