البديل الصحي للسكر الأبيض.. تعرف على مراحل إنتاج السكر الأحمر بالسلطنة

السكر الأحمر يعد البديل الصحي للسكر الأبيض، ويتميز بخلوه من المواد الحافظة، ويختلف اللون باختلاف التربة

مرجل الطبخ أحد المراحل الأساسية في صناعة السكر الأحمر (الجزيرة)

مسقط ـ تمثل صناعة السكر الأحمر أحد الروافد الاقتصادية في محافظة الداخلية بسلطنة عُمان، حيث يبلغ إنتاج مصنع الخطوة بمفرده ما يقارب 250 طنا من سنويًا.

ويقع مصنع الخطوة بولاية بُهلاء في محافظة الداخلية، ويُعد من أقدم المصانع في الولاية بحسب ما يرويه مالك المصنع ماجد بن حميد اليحيائي، كما توجد مصانع أخرى للسكر الأحمر بهلاء والولايات المجاورة.

وفي حديث مع الجزيرة نت، قال اليحيائي عن مراحل صناعة السكر الأحمر: تبدأ هذه الصناعة بزراعة قصب السكر، في فبراير/شباط من كل عام، ويحصد بعد مرور عام كامل على زراعته، ثم تبدأ مرحلة عصره في معصرة مخصصة في بركة سعتها التقريبية 650 غالونا.

مدير المصنع اليحيائي: السكر الأحمر يدخل في العديد من الصناعات (الجزيرة)

وفي مرحلة أخرى ينقل إلى وعاء "مرجل الطبخ" وتوجد بالمصنع 4 مراجل، ويطبخ السكر الأحمر بمهارة عالية ومقاييس دقيقة، خلال ما بين 3.5-4 ساعات. وقد استحدث المصنع هذا العام نظام الغاز لاستخدامه في عملية الطبخ بعد أن كان يستخدم الأخشاب.

وتتم خلال عملية الطبخ فصل الشوائب عن السكر الأحمر حيث تطفو على السطح، يتم عقبها نقل السُكر إلى أواني التبريد ومن ثم تحريك سائل السُكر الأحمر لتخرج منه فقاعات الهواء، ثم يوضع في أوان مصنوعة من السعف "سعفيات" لتجفيفه لمدة 3 أيام حتى يتحول إلى الحالة الصلبة.

معدات خاصة تدخل في صناعة السكر الأحمر (الجزيرة)

مواصفات السكر

وحول مواصفات السكر الأحمر، قال اليحيائي إنه يعد البديل الصحي للسكر الأبيض، ويتميز بخلوه من المواد الحافظة، ويختلف لونه باختلاف التربة، فهناك الأحمر والأصفر والذهبي، ويتم التخزين في أوان مصنوعة من السعف تتفاوت في أحجامها، كما يتم حفظه في أوان فخارية تسمى "كملول" .

ويسمى السكر الأحمر عندما يتم حفظه في هذه الأواني الفخارية باسم "البلوج" ويحتفظ بمواصفاته نفسها مع مرور السنين ولا يتغير لونه ولا شكله.

ويدخل السكر الأحمر، وفقا لليحيائي، في العديد من الصناعات مثل صناعة الحلوى العُمانية، والحلويات المختلفة. ويعد "الزيج" أحد منتجات قصب السكر أيضا ويختلف عن السكر الأحمر في مدة طبخه حيث يطبخ لمدة 3 ساعات فيظل سائلا ويستخدم كبديل للعسل ويضاف له الهيل وماء الورد والزعفران.

إجمالي إنتاج قصب السكر في سلطنة عُمان بلغ 261 طنا العام الماضي (الجزيرة)

إنتاجية المصنع

وحول آلية العمل في مصنع الخطوة، قال اليحيائي إنهم يستقطبون محصول قصب السكر من المزارعين من الولايات المجاورة ومن مختلف محافظات السلطنة، ولديهم ما يقارب 15 عاملا ويزيد عددهم العمال بزيادة المحصول، ويمكن القول إنه مصنع عائلي حيث يعمل به أفراد العائلة نفسها بمختلف فئاتهم العمرية.

وبلغ إجمالي إنتاج قصب السكر في السلطنة الموسم الماضي، حسب إحصائيات نشرتها وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، 261 طنا بقيمة تقدّر بأكثر من مليون ريال في مساحة زراعية بلغت 96 فدانا.

وتصدرت بهلاء قائمة الولايات من حيث إجمالي الإنتاج من قصب السكر الأحمر وقيمته والمساحة الزراعية، إذ يبلغ إجمالي الإنتاج 18 ألفا و175 كلغ من عسل الزيج، و93 ألفا و920 كلغ من السكر الأحمر بمساحة زراعية تبلغ 38.35 فدانا.

المصدر : الجزيرة