الاستثمارات بالسندات الأميركية تصعد إلى 7.7 تريليونات دولار حتى فبراير

اليابان تحوز على أكثر من 1.3 تريليون دولار من السندات الأميركية (غيتي)

صعد إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في أذونات وسندات الخزانة الأميركية حتى نهاية فبراير/شباط الماضي بنسبة 1.1% إلى 7.714 تريليونات دولار، مقابل 7.662 تريليونات في يناير/كانون الثاني السابق له.

ووفق مسح بيانات وزارة الخزانة الأميركية الصادرة أول أمس الجمعة:

  • تصدرت اليابان حائزي السندات الأميركية بـ 1.306 تريليون دولار في فبراير/شباط الماضي، مقابل 1.303 تريليون دولار في يناير/كانون الثاني الماضي.
  • في المرتبة الثانية حلت الصين بـ 1.055 تريليون دولار بنهاية فبراير/شباط الماضي، مقارنة بـ 1.060 تريليون مقارنة مع يناير/كانون الثاني.

كانت الصين أكبر مستثمر في سندات الخزانة الأميركية على مدى سنوات، إلا أن اليابان تفوقت عليها اعتبارا من يونيو/حزيران 2019، بعد أن عصفت حرب تجارية بالعلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين.

  • في المركز الثالث جاءت المملكة المتحدة باستثمارات 625.2 مليار دولار في فبراير/شباط الماضي، مقابل 608.8 مليارات في يناير/كانون الثاني.
  • أيرلندا جاءت ربعا بـ 314.8 مليار دولار مقابل 308.3 مليارات، على أساس شهري.
  • حلت لوكسمبورغ خامسا بـ 314 مليار دولار في فبراير/شباط الماضي، مقابل 310.8 مليارات في يناير/كانون الثاني الماضي.
المصدر : وكالة الأناضول