بايدن: روسيا تخرج قريبا من قائمة الكبار.. وتوقعات بانكماش اقتصادها 8.5%

توقع الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الاثنين، أن تخرج روسيا قريبا من قائمة أقوى 20 اقتصادا في العالم، نتيجة العقوبات المفروضة عليها بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وقال بايدن في تغريدة على تويتر "كان الاقتصاد الروسي يحتل المرتبة الـ 11 بين أكبر اقتصاد في العالم قبل هذا الغزو".

وتابع "قريبا لن تصبح حتى ضمن أقوى 20 اقتصادا في العالم".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

في الأثناء قلصت وكالة ستاندرد أند بورز غلوبال للتصنيف الائتماني توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي الروسي لعام 2022 بأكثر من 11 نقطة مئوية إلى انكماش قدره 8.5%، في حين خفضت توقعاتها لبولندا وتركيا بأكثر من نقطة مئوية بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا.

وقالت إن افتراضها الأساسي أن "الصراع سيكون له التأثير الأكثر حدة على أسواق السلع الأولية وسلاسل الإمداد وثقة المستثمرين والمستهلكين في الربعين الأول والثاني من 2022".

وأضافت أن التداعيات ستنحسر لكنها ستظل مستمرة في بقية العام وما بعده.

وقلصت ستاندرد أند بورز توقعاتها لروسيا إلى انكماش قدره 8.5% من تقديراتها السابقة لنمو قدره 2.7%.

كما خفضت تقديراتها للنمو في بولندا بمقدار 1.4 نقطة مئوية إلى 3.6%، وتركيا بمقدار 1.3 نقطة مئوية إلى 2.4%.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول