فريق عمل أميركي أوروبي لتقليل الاعتماد على النفط الروسي

أعلنت الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية -اليوم الجمعة- تشكيل فريق عمل لتقليل اعتماد أوروبا على النفط الروسي.

جاء ذلك في بيان مشترك للرئيس الأميركي جو بايدن ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، نشره الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض.

وقال البيان "أعلن الرئيس بايدن ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تشكيل فريق عمل مشترك لتقليل اعتماد أوروبا على النفط الروسي".

وأوضح أن فريق العمل سيعمل أيضا على تعزيز أمن الطاقة الأوروبي في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عمليته العسكرية في أوكرانيا.

وتابع البيان "سيعمل (فريق العمل) على ضمان أمن الطاقة لأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، استعدادًا لفصل الشتاء المقبل، وأوضح أن اللجنة ستعمل على دعم هدف الاتحاد الأوروبي المتمثل في إنهاء اعتماده على النفط الروسي".

وسيرأس فريق العمل ممثل عن البيت الأبيض وممثل عن رئيس المفوضية الأوروبية، وفق البيان الذي لفت إلى أن الفريق سيركز جهوده على هدفين رئيسين، هما:

  • تنويع إمدادات الغاز الطبيعي المسال بما يتماشى مع أهداف محاربة تغير المناخ.
  • وتقليل الطلب على الغاز الطبيعي.

مزيد من الغاز الأميركي نحو أوروبا

وقال بايدن اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستزوّد الاتحاد الأوروبي بمزيد من الغاز الطبيعي المسال لمساعدته على تقليل اعتماده على الإمدادات الروسية، في وقت يجتمع فيه قادة الاتحاد لبحث سبل التعامل مع أزمة طاقة أفرزتها الحرب.

وأفاد البيان المشترك -اليوم الجمعة- بأن الولايات المتحدة ستعمل على ضمان إمدادات غاز طبيعي مسال إضافية لسوق الاتحاد الأوروبي بما لا يقل عن 15 مليار متر مكعب في 2022 مع توقع زيادات في المستقبل.

وأفاد البيان بأن المفوضية ستعمل على توحيد الطلب من خلال منصات طاقة جديدة لإمدادات إضافية بين أبريل/نيسان وأكتوبر/تشرين
الأول.

وأضاف أنها ستعمل على ضمان استقرار الطلب على الغاز الطبيعي المسال الإضافي من الولايات المتحدة عند نحو 50 مليار متر مكعب سنويا حتى عام 2030 على الأقل.

وتورّد روسيا 40% من احتياجات الاتحاد الأوروبي من الغاز وأكثر من ربع وارداته النفطية.

ومن المقرر أن يناقش زعماء الاتحاد الأوروبي -اليوم الجمعة- سبل كبح جماح زيادة أسعار الطاقة.

النفط يتراجع

وتراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة مع انحسار مخاوف الإمدادات في ظل استمرار انقسام دول الاتحاد الأوروبي بشأن فرض حظر نفطي على روسيا، في حين تدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها الإفراج عن مزيد من النفط من المخزون لتهدئة الأسواق.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت بما يعادل 0.4% إلى 118.57 دولارا للبرميل بحلول الساعة 05:29 بتوقيت غرينتش بعد أن
تراجعت 2.1% في الجلسة السابقة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة 0.4% إلى 111.87 دولارا للبرميل بعد خسارتها 2.3% في الجلسة السابقة.

ويتجه كلا العقدين لتحقيق أول زيادة أسبوعية لهما في 3 أسابيع، إذ يتجه برنت لتحقيق قفزة بنسبة 10%، في حين يتجه غرب تكساس الوسيط لارتفاع بنسبة 7% بعد مخاوف كبيرة من حدوث أزمة في الإمدادات تسبّب فيها تفكير الاتحاد الأوروبي في مقاطعة النفط الروسي في وقت سابق من الأسبوع.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول