تراجع أسعار النفط والذهب مع ارتفاع الدولار

Oil - black gold
أسعار الذهب تراجعت متأثرة بارتفاع طفيف للدولار كما تأثر النفط بقوة الدولار (شترستوك)

تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، إذ أثارت مخاوف من الركود وتفاقم تفشي فيروس كورونا في الصين توقعات بانخفاض الطلب على الوقود، بشكل يفوق المخاوف بشأن الإمدادات، وانخفضت أسعار الذهب متأثرة بارتفاع طفيف للدولار، وسط ترقب المستثمرين لبيانات التضخم في الولايات المتحدة.

وهبط خام برنت إلى 97.17 دولارا للبرميل بحلول الساعة 09:30 بالتوقيت العالمي، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 90.90 دولارا.

وسجل الخامان أعلى مستوى منذ أغسطس/ آب أمس الاثنين، وسط تقارير بشأن بحث القادة في الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، لرفع القيود الصارمة التي تفرضها البلاد لمكافحة كوفيد-19.

لكن مسؤولي الصحة الصينيين أكدوا مطلع الأسبوع التزام بلادهم بنهجها الصارم لتحقيق "صفر كوفيد". كما أظهرت البيانات الأحدث تقلص صادرات وواردات الصين بشكل غير متوقع في أكتوبر/تشرين الأول.

وأثرت قوة الدولار على أسعار النفط، حيث يتم تسعير الخام بشكل عام بالدولار، لذا فإن صعود الدولار يجعل السلعة أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وقالت تينا تينغ المحللة في مؤسسة "سي إم سي ماركتس" إن المتعاملين في السوق سيترقبون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأميركي هذا الأسبوع للحصول على مؤشرات بخصوص التداول، وأضافت "على خلفية التضخم الصعب وارتفاع أسعار الفائدة في الدول الغربية الكبرى، ما زالت العقود الآجلة للنفط تضع في اعتبارها احتمالية حدوث ركود اقتصادي عالمي".

الذهب يتراجع

تراجعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء متأثرة بارتفاع طفيف للدولار، مع ترقب المستثمرين بيانات التضخم في الولايات المتحدة التي تصدر هذا الأسبوع ويمكن أن تؤثر على قرار الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) بشأن رفع سعر الفائدة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1669.73 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:15 بالتوقيت العالمي. وكانت الأسعار قد سجلت أعلى مستوى في 3 أسابيع في الجلسة السابقة، مدعومة بضعف الدولار.

وانخفضت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.5% إلى 1672.70 دولارا للأوقية، وصعد مؤشر الدولار 0.2%، مما يجعل المعدن النفيس أكثر تكلفة للمشترين في الخارج، ومن المنتظر صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأميركي يوم الخميس.

ويعتبر الذهب وسيلة للتحوط ضد التضخم، لكن ارتفاع أسعار الفائدة يقلل جاذبية المعدن الذي لا يدر عائدا، و‬‬يركز المستثمرون أيضا على انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي التي تجري في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، وستحدد الحزب الذي سيسيطر على الكونغرس، ويمكن أن تحفز التحركات في جميع الأسواق.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 1% إلى 20.56 دولارا، وتراجع البلاتين 0.4% إلى 975.19 دولارا، والبلاديوم 0.5% إلى 1887.17 دولارا.

المصدر : رويترز