المركزي التركي يواصل خفض الفائدة للشهر الرابع على التوالي رغم ارتفاع التضخم

البنك المركزي التركي
البنك المركزي التركي (الجزيرة)

خفض البنك المركزي التركي اليوم الخميس معدل الفائدة بمقدار 150 نقطة أساس ليبلغ 9% ليصل مقدار التيسير التراكمي في 4 أشهر إلى 500 نقطة أساس.

وأكد البنك في بيان أنه قرر إنهاء دورة التيسير التي بدأت في أغسطس/آب الماضي، نظرا لتقييم معدل السياسة الحالي على أنه مناسب بالنظر إلى المخاطر المتزايدة المتعلقة بالطلب العالمي.

وقال "من المهم للغاية أن تظل الظروف المالية داعمة في فترة تتزايد فيها الشكوك بشأن النمو العالمي، فضلا عن تصعيد المخاطر الجيوسياسية".

ويأتي هذا الخفض في معدل الفائدة على الرغم من ارتفاع التضخم السنوي في تركيا إلى 85.5% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عند أعلى مستوى منذ 25 عاما.

ويتوقع البنك المركزي أن ينخفض ​​التضخم إلى 65.2% بحلول نهاية 2022 بفضل ما يسمى "تأثير القاعدة"، ويقارن ذلك بمتوسط ​​تقدير بلغ 70.25% في أحدث استطلاع لرويترز و68.06% في مسح أجراه البنك ونُشر يوم الجمعة الماضي.

ويؤكد البنك المركزي التركي أنه سيحقق انخفاضا دائما في التضخم بمجرد أن يتحول عجز الحساب الجاري المزمن في تركيا إلى فائض في إطار الخطة الاقتصادية الجديدة.

لكن أنقرة لا ترى فائضا في توقعاتها الاقتصادية التي تغطي الفترة الممتدة حتى 2025.

ويعد تحرك المركزي التركي اليوم الخميس -والذي جاء موافقا لتوقعات المحللين- هو الخفض الرابع على التوالي، إذ سبق له خفض الفائدة بمقدار 150 نقطة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد أن خفضها بمقدار 100 نقطة أساس في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين.

وأدت هذه السياسة المتساهلة من البنك المركزي التركي إلى تراجع حاد لليرة التي فقدت أكثر من 28% من قيمتها هذا العام، وهو ما ساهم أيضا في قفزة التضخم المتأثر بزيادة أسعار الطاقة والغذاء.

وعبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من مرة عن رغبته في خفض الفائدة ببلاده إلى ما دون 10%، إذ يرى أن الفوائد المنخفضة تسهم في دفع الإنتاج والتصدير.

وخلال نوفمبر/تشرين الثاني الجاري تعهد أردوغان بأن يواصل البنك المركزي خفض أسعار الفائدة كل شهر طالما بقي في السلطة، في اتجاه معاكس لتحركات أغلب البنوك المركزية حول العالم لمكافحة التضخم.

المصدر : وكالات