بالتعاون مع "يو بي إس" العالمية.. وكالة ترويج الاستثمار تعلن عن إنشاء مركز لحلول الأعمال بالدوحة

قطاع الخدمات المالية أصبح لاعبا أساسيا في الاقتصاد الوطني بقطر، حيث يأتي بالمرتبة الثانية بعد قطاع النفط والغاز.

وكالة ترويج الاستثمار تعلن عن إنشاء مركز لحلول الأعمال في الدوحة وذلك بالتعاون مع مؤسسة "يو بي إس" العالمية. #قنا
الاتفاقية تهدف إلى تعزيز مكانة قطر كمركز ريادي للخدمات المالية (قنا)

أعلنت وكالة ترويج الاستثمار عن إنشاء مركز لحلول الأعمال في الدوحة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة "يو بي إس" (UBS) العالمية.

وذكرت الوكالة في بيان لها أن هذه الاتفاقية تعد خطوة إستراتيجية مكملة لمذكرة التفاهم التي سبق لوكالة ترويج الاستثمار ومؤسسة "يو بي إس" العالمية إبرامها في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بهدف تعزيز مكانة قطر كمركز ريادي للخدمات المالية، وذلك عبر تنمية أعمال مجموعة "يو بي إس" في الدولة ودعم توسعها الإقليمي بالشرق الأوسط.

ويساهم إطلاق مركز حلول الأعمال في تعزيز التحول الرقمي المالي بدولة قطر، وتطوير المواهب المحلية، خاصة مع توظيف زهاء 200 خبير رقمي خلال السنوات المقبلة.

وأوضحت وكالة ترويج الاستثمار أنه من المقرر أن يدعم المركز أيضا إستراتيجية مؤسسة "يو بي إس" الرامية إلى تعزيز توسعها في الشرق الأوسط، من خلال توفير منصة مركزية لقواعد المعلومات والحلول للمنتجات والخدمات المتوفرة للعملاء الإقليميين.

ازدهار الخدمات المالية في قطر

وفقا للوكالة أصبح قطاع الخدمات المالية لاعبا أساسيا في الاقتصاد الوطني بقطر، حيث يأتي في المرتبة الثانية بعد قطاع النفط والغاز، مع مساهمة تناهز 14 مليار دولار أو نحو 7% من مجمل الناتج المحلي بتقديرات العام 2018.

وشهد هذا القطاع نموا كبيرا منذ ذلك الحين، كما أنه أصبح أكثر تنوعا ليشمل التكنولوجيا المالية والتمويل الإسلامي.

ونمت أصول قطاع التمويل الإسلامي بمعدل سنوي إجمالي يبلغ 8% منذ عام 2015، لتصل إلى 129 مليار دولار في النصف الأول من عام 2019، مما يُمثّل 33% من مجمل أصول النظام المالي في قطر، وبما يُشير إلى فرص النمو الكبيرة.

وقامت قطر بدعم بيئة التكنولوجيا المالية، وأطلقت بعضا من أهم حاضنات التكنولوجيا المالية وبرامج الدعم المرتبطة بها في المنطقة.

ومع نسب النمو الاقتصادي المطرد في قطر -وهو الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي استنادا للبنك الدولي (4.8% في عام 2022 و4.9% في عام 2023)- سيزداد الطلب على الخدمات المالية.

وطوّرت قطر -عبر باقة من الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية والتنظيمية- بيئة على مستوى عالمي للأعمال والاستثمار، توفر مزايا مثل الضريبة الصفرية على الدخل الشخصي، والإعفاءات الضريبية لمدة محددة، وعدم وضع عوائق على توطين الأرباح.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأنباء القطرية (قنا)