الدولار عند أدنى مستوى منذ نوفمبر بعد شهادة رئيس المركزي الأميركي أمام مجلس الشيوخ

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات كبرى، إلى 95.563 في أدنى مستوى له منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

الدولار تراجع إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمام العملات الرئيسية في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء (غيتي)

تراجع الدولار إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أمام العملات الرئيسية في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، فجرى تداوله أمام اليورو قرب أعلى مستوياته في شهرين عند 1.1371 دولار، وكان قد وصل إلى 1.387 دولار ليبلغ أعلى مستوى له منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، ويتم تداوله الآن بحدود 1.135 دولار، وذلك بعد شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ.

وفي شهادته -خلال جلسة نظر ترشيحه لفترة جديدة- قال باول إن الاقتصاد الأميركي مستعد لرفع أسعار الفائدة والتشديد الكمي، بغية مكافحة التضخم.

لكنه قال إن صانعي السياسة ما زالوا يناقشون سبل تقليص الميزانية العمومية للبنك المركزي، وقال إن الأمر قد يستغرق في بعض الأحيان اجتماعين أو 3 أو 4 اجتماعات قبل أن يتخذوا قرارات من هذا القبيل، وكانت تصريحات باول أقل تشددا من بعض زملائه، مخففا بذلك مخاوف السوق من سحب مفاجئ للدعم النقدي.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات كبرى، إلى 95.563 في أدنى مستوى له منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وصعد الجنيه الإسترليني إلى 1.3641 دولار لأول مرة منذ الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ولامس الدولار الأسترالي أعلى مستوى في قرابة أسبوع عند 0.7216 دولار، غير أن الين الياباني غرد خارج سرب الرابحين أمام العملة الأميركية، فتراجع إلى مستوى 115.310 للدولار.

المصدر : رويترز