تباين أسعار النفط وسط مخاوف من تراجع الطلب

الخفض الكبير لأسعار النفط دليل على أن الاستهلاك في أكبر منطقة مستوردة للخام في العالم لا يزال ضعيفا.

oil - dollar
خام برنت ارتفع في العقود الآجلة لشهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى 72.57 دولارا للبرميل بارتفاع 35 سنتا أي ما يوازي 0.5% (غيتي)

تباينت أسعار النفط اليوم الثلاثاء مع اقتناص بعض المستثمرين للصفقات بأسعار منخفضة عقب خسائر في الأيام الأخيرة، في حين أثار خفض السعودية الكبير لأسعار البيع للعملاء في آسيا مخاوف بشأن تراجع الطلب والضغط على المعنويات.

وارتفع خام برنت في العقود الآجلة لشهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى 72.57 دولارا للبرميل بارتفاع 35 سنتا، أي ما يوازي 0.5%، بحلول الساعة 06:54 بتوقيت غرينتش، بعدما هبط 39 سنتا يوم الاثنين.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم أكتوبر/تشرين الأول إلى 69.16 دولارا للبرميل بانخفاض 13 سنتا، أي ما يعادل 0.2% عن إغلاق يوم الجمعة، ولا يوجد سعر تسوية لأمس الاثنين بسبب عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة.

وأبلغت شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو العملاء في آسيا يوم الأحد أنها ستخفض سعر البيع الرسمي لشهر أكتوبر/تشرين الأول لجميع الخامات التي تباع لآسيا دولارا واحدا على الأقل للبرميل.

والخفض الكبير للأسعار دليل على أن الاستهلاك في أكبر منطقة مستوردة للخام في العالم لا يزال ضعيفا، في حين تلقي إغلاقات في أرجاء آسيا لمكافحة سلالة دلتا بظلالها على التوقعات الاقتصادية.

كما تستوعب الأسواق قرار منظمة أوبك وحلفائها في مجموعة أوبك بلس رفع الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا في كل شهر، من أغسطس/آب إلى ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تباينت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية اليوم الاثنين، ترقبا لاجتماع اللجنتين الفنية والوزارية لتحالف “أوبك بلس” لمراقبة خفض إنتاج النفط، بالتزامن مع عودة تفشي فيروس كورونا بتسارع أكبر.

Published On 30/8/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة