النفط يواصل مكاسبه ويزحف نحو 80 دولارا للبرميل

أسعار الخام الأميركي تجاوزت 75 دولارا للبرميل في التداولات المبكرة اليوم الاثنين (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط في التداولات المبكرة اليوم الاثنين لليوم الخامس على التوالي، إذ يقترب خام برنت من 80 دولارا للبرميل، وسط مخاوف بشأن المعروض، في وقت يزداد فيه الطلب ببعض مناطق العالم مع تخفيف إجراءات مكافحة الجائحة.

وزاد خام برنت 1.5% ليبلغ 79.23 دولارا للبرميل بحلول الساعة 02:08 بتوقيت غرينتش، بعدما سجل الأسبوع الماضي ثالث زيادة أسبوعية على التوالي، قبل أن يتراجع قليلا خلال التداولات الصباحية.

وصعد الخام الأميركي 1.5% إلى 75.09 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ يوليو/تموز الماضي، بعدما سجل خامس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي.

وقالت "إيه إن زد"(ANZ) للأبحاث في مذكرة "لا يزال نقص المعروض يؤدي إلى السحب من المخزونات في كل المناطق".

وتشير أسعار النفط الصادرة اليوم إلى تزايد استهلاك الخام في عديد الأسواق الرئيسة حول العالم، والسحب من مخزوناتها الاحتياطية، وسط توقعات باستمرار الأسعار في الصعود في الربع الأخير من 2021.

ويتزامن ارتفاع أسعار النفط مع زيادة الطلب من جانب أسواق أوروبا، التي تشهد ارتفاعا حادة في أسعار الغاز الطبيعي.

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا، بفعل زيادة الطلب وثبات المعروض، وسط تحذيرات أطلقها البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، بالتلاعب في أسعار الغاز داخل القارة العجوز.

وتطمح روسيا إلى تشغيل خط نقل الغاز "نورد ستريم" بعد ضغوطات فرضها الرئيس الأميركي الأسبق دونالد ترامب، لمنع اعتماد أكبر من جانب أوروبا على روسيا في قطاع الطاقة.

توقعات

في غضون ذلك رفع بنك "غولدمان ساكس" (Goldman Sachs) توقعاته لسعر مزيج برنت بحلول نهاية العام إلى 90 دولارا للبرميل بسبب تعافي الطلب على الوقود بمعدل أسرع من المتوقع من تداعيات انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا وآثار إعصار آيدا (Ida) على الإمدادات العالمية.

وقال غولدمان ساكس في مذكرة بتاريخ 26 سبتمبر/أيلول الحالي "لدينا منذ فترة طويلة توقعات إيجابية لأسعار النفط، لكن العجز بين العرض والطلب في الوقت الراهن أكبر من توقعاتنا مع انتعاش الطلب العالمي من أثر متحور دلتا بأسرع من توقعاتنا السابقة ومع استمرار الإمدادات العالمية عند مستويات أقل من توقعاتنا السابقة".

وفي وقت سابق هذا الشهر اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها "أوبك بلس" على التمسك بقرار اتخذ في يوليو/تموز الماضي بالتراجع تدريجيا عن تخفيضات الإنتاج.

وأضاف غولدمان ساكس أن الضرر الذي ألحقه الإعصار آيدا بالإمدادات محا أثر زيادة إنتاج أوبك بلس وفاقه وما زال إنتاج النفط غير الصخري مخيبا للآمال.

وفيما يتعلق بتوقعاته لعام 2022، خفض البنك متوسط توقعاته للربعين الثاني والرابع إلى 80 دولارا من 85 دولارا للبرميل في توقعات سابقة آخذا في الاعتبار احتمال التوصل إلى اتفاق نووي أميركي إيراني بحلول أبريل/نيسان المقبل.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Oil pump jacks work at sunset near Midland, Texas, U.S., August 21, 2019. Picture taken August 21, 2019.  REUTERS/Jessica Lutz

بلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها بـ 6 أسابيع اليوم بفعل مخاوف من أن عاصفة أخرى قد تؤثر على الإنتاج في تكساس هذا الأسبوع، من جانب آخر تواجه صناعة الخام الأميركية صعوبات للعودة لمستويات الإنتاج الطبيعية.

Published On 14/9/2021
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة