الليرة التركية قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد خفض أسعار الفائدة

لم يقدم "المركزي" التركي مؤشرات تذكر بشأن المسار المستقبلي للسياسات النقدية

A money changer counts Turkish lira banknotes at a currency exchange office in Istanbul, Turkey August 2, 2018. REUTERS/Murad Sezer
تراجعت الليرة التركية أمس الخميس عندما خفض "المركزي" سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18% (رويترز)

اقتربت الليرة التركية من أدنى مستوياتها على الإطلاق، اليوم الجمعة، مع نزوح المستثمرين الأجانب. لكن تصيد صفقات بالسوق المحلية حد من الخسائر بعد يوم من قرار للبنك المركزي غير متوقع بخفض أسعار الفائدة.

ولم تُقدم مؤشرات تذكر بشأن إلى أي مدى يمكن أن تنخفض، بحسب ما أوردت رويترز.

وانخفضت العملة التركية -وهي عرضة للتقلبات الحادة والتباطؤ بالأسواق الناشئة منذ عدة سنوات- 1% إلى 8.855 مقابل الدولار بحلول الساعة 07:49 بتوقيت غرينتش قرب أدنى مستوى لها بلغته في يونيو/حزيران الماضي عند 8.880 ليرات.

كما تراجعت أمس عندما خفض البنك سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18% رغم ارتفاع التضخم، مما يعني تقديم تحفيزات سعى إليها الرئيس رجب طيب أردوغان منذ فترة طويلة وعزز مخاوف المحللين بشأن التدخل السياسي، وفق تعبير رويترز.

وقفز التضخم في تركيا بشكل غير متوقع إلى 19.25% الشهر الماضي. إلا أن محافظ "المركزي" شهاب قاوجي أوغلو أعلن، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن البنك سيحول تركيزه إلى التضخم الأساسي الذي يستثني العناصر سريعة التغير مثل الأغذية والطاقة.

ولم يقدم "المركزي" مؤشرات تذكر بشأن المسار المستقبلي للسياسات النقدية، لكن سوسيتيه جنرال (Société Générale) وباركليز (Barclays) وجي بي مورغان (JPMorgan) وغولدمان ساكس (Goldman Sachs) توقعت المزيد من الخفض بأسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

قال ناجي أغبال، محافظ البنك المركزي التركي، اليوم الخميس، إن مكاسب الليرة التركية مقابل الدولار ستقلص الضغوط التضخمية لكن تضخم أسعار المنتجين سيواصل اتجاهه الصعودي؛ لتبقى أسعار المستهلكين تتعرض لضغوط.

Published On 28/1/2021

أدت تصريحات الرئيس التركي بشأن حاجة بلاده لخفض أسعار الفائدة إلى انخفاض الليرة لمستويات قياسية جديدة مقابل الدولار، لكن ما الذي قاله أردوغان عن “بشرى” النفط والاستثمار الأجنبي؟

Published On 2/6/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة