العراق يطلق مشروعا لاستثمار الغاز المصاحب في حقلي نفط جنوبي البلاد

جاء إطلاق مشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف بعد عمل استمر لأكثر من 3 سنوات، وتبلغ تكلفة المشروع 370 مليون دولار.

عبد الجبار يكشف عن تسوية جميع مستحقات الشركات الأجنبية المنسحبة (الجزيرة نت)
عبد الجبار: العراق بحاجة إلى تنفيذ مشاريع إستراتيجية عملاقة لتطوير كل موارده خلال فترة زمنية محددة (الجزيرة نت)

أعلن وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار اليوم الأحد إطلاق مشروع استثمار الغاز في حقلين للنفط جنوبي البلاد، بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسية من الغاز يوميا، مع شركة "بيكر هيوز" (Baker Hughes) الأميركية.

وقال وزير النفط العراقي -في كلمة خلال إعلان إطلاق المشروع- "بعد انتظار أكثر من 3 سنوات من العمل المستمر، أطلق مشروع استثمار الغاز في حقلي الناصرية والغراف"، مؤكدا أنها خطوة اقتصادية مهمة.

وأضاف أن تكلفة المشروع تبلغ 370 مليون دولار ولمدة 30 شهرا، لافتا إلى أن "العراق بحاجة إلى تنفيذ مشاريع إستراتيجية عملاقة لتطوير كل موارده خلال فترة زمنية محددة".

وستتولى شركة "بيكر هيوز" استثمار الغاز المصاحب لاستخراج النفط في الحقلين بمحافظة ذي قار.

وكانت الشركة الأميركية تعاقدت مع الحكومة العراقية في أغسطس/آب 2018 على هذا المشروع بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي يوميا، إضافة إلى إنتاج كمية ألف طن من الغاز السائل، و900 متر مكعب من المكثفات يوميا.

ويضطر العراق إلى حرق مليارات الأقدام المكعبة من الغاز المصاحب لاستخراج النفط، لضعف إمكانات الاستثمار.
ويبلغ إنتاج العراق حاليا من الغاز نحو 2.7 مليار قدم مكعب، وفق بيان وزارة النفط.

ويمتلك العراق مخزونا يقدر بنحو 132 تريليون قدم مكعب من الغاز، جرى إحراق 700 مليار منها نتيجة ضعف القدرة على استغلال ذلك الغاز، وفق تقديرات سابقة لوزارة النفط.

ولا يزال العراق يستورد الغاز من إيران، لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية في البلاد.

وأشار الوزير إلى أن وزارته تجري حاليا مفاوضات مع شركات أجنبية لاستثمار الغاز في حقل "عكاس" في محافظة الأنبار (غربي البلاد) وهو جزء من برنامج الحكومة العراقية لاستثمار الغاز في البلاد.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، أبرم العراق عقودا مع شركات صينية وشركة "توتال" الفرنسية لاستثمار الغاز المصاحب لاستخراج النفط، وذلك لسد متطلبات تشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية وإيقاف عمليات إحراق الغاز بحلول عام 2024.

وعن سوق النفط، رجح عبد الجبار أن تظل أسعار النفط الخام لما تبقى من العام الحالي عند مستوى 65 دولارا للبرميل الواحد وأن تصل إلى 70 دولارا خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال، إن متوسط صادرات النفط الخام العراقية للشهر الجاري -بما فيها صادرات إقليم كردستان- تبلغ 3.4 ملايين برميل يوميا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار اليوم الأحد أن العراق وقع مع شركة توتال الفرنسية عقودا إستراتيجية ضخمة في مجالات النفط والغاز والطاقة المتجددة وماء البحر بكلفة استثمارية تبلغ 27 مليار دولار.

Published On 5/9/2021

يقول سكان بجوار آبار نفطية بجنوب العراق، إن ألسنة اللهب المتصاعدة من الأبراج تنشر السموم في الهواء لتحول الأخضر إلى يابس. ونُقل عن خبراء أن حرق الغاز المصاحب لاستخراج النفط يعد الملوث الرئيسي للمنطقة.

Published On 19/4/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة