النفط يصعد بفعل التوتر في الشرق الأوسط ومخاوف كورونا تلقي بظلالها

مخاوف بشأن تعافي الطلب على النفط العالمي تنامت وسط زيادة الإصابات بفيروس كورونا (رويترز)
مخاوف بشأن تعافي الطلب على النفط العالمي تنامت وسط زيادة الإصابات بفيروس كورونا (رويترز)

صعدت أسعار النفط اليوم الخميس متجهة صوب 71 دولارا للبرميل متأثرة بتصاعد التوتر في الشرق الأوسط، بينما هددت قيود جديدة على التنقلات -فرضتها بعض البلدان لمواجهة زيادة إصابات كوفيد-19- تعافي الطلب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 0.7% إلى 70.89 دولارا للبرميل في التعاملات الأوروبية، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسوية سبتمبر/أيلول بنسبة 0.9% إلى 68.73 دولارا.

وكان خاما برنت وغرب تكساس تراجعا بنسبة 2.8% و3.4% على التوالي أمس الأربعاء، مسجلَين أكبر انخفاض لهما في أسبوعين، وسط مؤشرات على زيادة المخزون في الولايات المتحدة والمخاوف المتزايدة من تفشي سلالة دلتا من فيروس كورونا.

ويتزامن صعود أسعار النفط مع توترات في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث شن الجيش الإسرائيلي قصفا على جنوب لبنان أمس وفي ساعة مبكرة من صباح اليوم؛ وذلك ردا على إطلاق قذائف من لبنان باتجاه إسرائيل، إضافة إلى توترات إقليمية تسبب فيها هجوم تعرضت له ناقلة أسمنت في الخليج الأسبوع الماضي، وسط اتهامات لإيران بالمسؤولية عنه. ونفت إيران ضلوعها في الحادث.

وكانت مخاوف بشأن تعافي الطلب على النفط العالمي تنامت وسط زيادة الإصابات بفيروس كورونا؛ فقد وسعت اليابان اليوم الخميس قيود الطوارئ لتشمل المزيد من المقاطعات، بينما فرضت الصين -ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم- قيودا في بعض المدن وألغت رحلات جوية، الأمر الذي يهدد الطلب على الوقود.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

على الرغم من المحاولات المتكررة الرامية للإطاحة بقيمة النفط، يعد هذا الملك بعيدا كل البعد عن مرحلة الموت، فما يحدث اليوم يجعلنا نعتقد أن الاقتصاد العالمي لن يقدر على التخلي عن تبعيته للذهب الأسود.

21/7/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة