الخام الأميركي ينخفض لليوم الثالث على التوالي وسط مخاوف بشأن تفشي سلالة دلتا

مخزونات الخام انخفضت بمقدار 879 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 30 يوليو/تموز بحسب أرقام معهد البترول الأميركي (غيتي)
مخزونات الخام انخفضت بمقدار 879 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 30 يوليو/تموز بحسب أرقام معهد البترول الأميركي (غيتي)

انخفضت أسعار الخام الأميركي لليوم الثالث على التوالي، اليوم الأربعاء، بينما لم يطرأ تغير يُذكر على العقود الآجلة لخام برنت مع تنامي المخاوف من أن يقود الانتشار المتزايد للسلالة دلتا من فيروس كورونا في كبرى الدول المستهلكة إلى خفض الطلب على الوقود.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 7 سنتات ما يوازي 0.1% إلى 70.49 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:47 بتوقيت غرينتش.

وأضافت العقود الآجلة لمزيج برنت الخام سنتا واحدا إلى 72.42 دولارا للبرميل. ونزلت العقود الآجلة للخامين أمس الثلاثاء لأقل مستوى منذ 21 يوليو/تموز ثم ارتفعت بعض الشيء عند الإغلاق.

وتكافح الولايات المتحدة والصين، أكبر دولتين مستهلكتين للنفط في العالم، تفشيا سريع الانتشار لسلالة دلتا شديدة العدوى -المتحورة من فيروس كورونا- ويخشى المحللون أن يقود ذلك لخفض استهلاك الوقود، في وقت عادة ما يشهد زيادة في البلدين.

وقال بنك "إيه إن زد" (ANZ) في مذكرة "يستمر الضعف الموسمي للنشاط الاقتصادي في ظل تزايد الإصابات بسلالة دلتا في الضغط على المعنويات".

وتابع "يعاني نحو نصف أقاليم الصين من التفشي الأخير. ويأتي ذلك في ذروة موسم الرحلات الصيفية. ومن المرجح أن يتعرض الطلب على الخام لضغوط".

كما قدمت بيانات المخزونات الأميركية بعض الدعم لأسعار الخام، إذ تراجعت مخزونات كل من النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير.

وقال مصدران بالسوق نقلا عن أرقام من معهد البترول الأميركي (API)، الثلاثاء، إن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 879 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 30 يوليو/تموز.

وذكر المصدران اللذان رفضا الكشف عن هويتهما أن البيانات كشفت هبوط مخزونات البنزين 5.8 ملايين برميل وتراجع مخزونات نواتج التقطير بمقدار 717 ألف برميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من نفط
الأكثر قراءة