3 أشياء ينبغي ألا تفعلها بأموال صندوق الطوارئ

المبلغ المثالي في صندوق الطوارئ ينبغي أن يكون كافيا لتغطية نفقاتك من 3 إلى 6 أشهر

استنزاف مدخرات صندوق الطوارئ ثم مواجهة نفقات كبيرة قد يوقعك في الديون (غيتي)
استنزاف مدخرات صندوق الطوارئ ثم مواجهة نفقات كبيرة قد يوقعك في الديون (غيتي)

إذا كان لديك مبلغ من المال مخصص لحالات الطوارئ، فإنه عليك تجنب الوقوع في بعض الأخطاء، ومهما كان سنك أو مستوى دخلك أو وضعك المعيشي، فإنه من المهم أن يكون لديك مبلغ من المال تدخره من أجل تغطية النفقات غير المتوقعة.

وفي الواقع، إن المبلغ المثالي في صندوق الطوارئ ينبغي أن يكون كافيا لتغطية نفقاتك من 3 إلى 6 أشهر، وعلى هذا النحو؛ إذا خسرت وظيفتك أو واجهت نفقات غير مخطط لها -مثل تصليح السيارة أو المنزل- فلن تكون مضطرا للجوء إلى الديون للتعامل مع الوضع.

وقالت الكاتبة موري باكمان -في التقرير الذي نشره موقع "موتلي فول" (Motley Fool) الأميركي- إنه إذا كان لديك بالفعل صندوق طوارئ فهذا يجعلك في وضع مالي مريح، ولكن عليك تجنب إنفاق ما ادخرته من أموال على هذه الأمور الثلاثة:

استثمار مدخرات صندوق الطوارئ

استثمار المال في أمور مثل الأسهم أو العملة الرقمية قد يكون طريقة مفيدة لتنمية الثروة بمرور الزمن، ولكن عندما يتعلق الأمر بصندوق الطوارئ، فإن أفضل مكان لهذه الأموال هو البنك بكل بساطة.

فعندما تودع أموالك في حساب ادخار فأنت بذلك تضمن أنك لن تخسرها. أما عندما تقرر استثمارها فذلك يعني أنك يمكن أن تخسر جزءا منها أو كلها إذا لم تسر الأمور لصالحك؛ وهذه مخاطرة لا يمكنك تحمل عواقبها خاصة مع مدخرات صندوق الطوارئ.

عندما يتعلق الأمر بصندوق الطوارئ، فإن أفضل مكان لهذه الأموال هو البنك (غيتي)

إنفاق مدخرات صندوق الطوارئ على أمور غير طارئة

هناك فرق بين اللجوء إلى مدخرات صندوق الطوارئ لتغطية مصاريف إصلاح سيارتك أو سخان الماء المعطوب، وبين إنفاق هذا المال على حالات غير طارئة مثل إجازة أو شراء أثاث جديد.

ومهما كان مغريا اللجوء إلى هذا المال الذي عملت بجد لادخاره؛ فإن استنزاف مدخرات صندوق الطوارئ ثم مواجهة نفقات كبيرة قد يوقعك في الديون، وهو الأمر الذي من شأن مدخرات الطوارئ أن تساعدك على تجنبه في المقام الأول، وإذا لم يكن لديك مال لشراء شيء يندرج ضمن فئة النفقات غير الطارئة حاول تأجيل ذلك وتوفير المال له بشكل منفصل.

إقراض هذه الأموال إلى أحدهم

إذا طلب منك صديق أو أحد أفراد عائلتك إقراضه مبلغا من المال؛ فإنه قد يكون من الصعب رفض طلبه خاصة إذا كان لديك مبلغ هام مودع في حسابك البنكي.

لكن حتى إن بدت مساعدة شخص تهتم لأمره هدفا نبيلا؛ فإنه إذا سحبت مالا من صندوق الطوارئ لإقراضه إلى أحدهم فإنك بذلك يمكن أن توقع نفسك في مأزق إذا واجهت ضائقة مالية فيما بعد.

وبدلا من ذلك، من الأفضل مساعدة ذلك الشخص على البحث عن خيارات اقتراض أخرى مثل الحصول على قرض شخصي.

وأشارت الكاتبة إلى أن إنشاء صندوق طوارئ يحتاج وقتا، حيث إن بعض الأشخاص يمكن أن يستغرقوا سنوات من أجل ادخار أموال تكفي لتغطية نفقات 3 أو 6 أشهر، وإذا تمكنت من تحقيق ذلك، لا تهدر هذه المدخرات على نفقات غير طارئة، وعوضا عن ذلك، تجنب الأمور السابق ذكرها لضمان إنفاق هذه الأموال عندما تكون بحاجتها حقا.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

إذا كنت تعيش حياتك بشكل طبيعي وتغادر المنزل كثيرا، هناك مشكلة واحدة فقط هي أنك قد تبالغ في الإنفاق عن غير قصد، ويتضرر بالتالي وضعك المالي، إليك كيفية معرفة ما إذا كنت تسرف في الإنفاق.

26/8/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة