البيت الأبيض يحذر: إنتاج أوبك بلس غير كاف‬ وقد يضر التعافي العالمي

انخفض النفط دون 70 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء، إذ تعرض لضغوط بفعل المطالبات الأميركية للمنتجين الكبار بضخ مزيد من الإمدادات في مسعى لكبح ارتفاع أسعار البنزين.

إدارة بايدن تواصلت مع ممثلين عن السعودية و الإمارات وأعضاء آخرين في "أوبك بلس" (غيتي)

قال البيت الأبيض في بيان اليوم الأربعاء إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن حثت منظمة أوبك (opec) وشركاءها المنتجين للنفط على تعزيز الإنتاج بهدف تعزيز استقرار أسعار المشتقات.

وأضاف أن الإنتاج الحالي لتحالف أوبك بلس -الذي يقود اتفاقية خفض إنتاج النفط- "ببساطة لا يكفي" وقد يهدد التعافي الاقتصادي العالمي الجاري.

وذكر جاك سوليفان مستشار البيت الأبيض في البيان إن الإدارة تواصلت مع أعضاء أوبك بلس (opec+) بشأن أهمية الأسواق التنافسية.

وهذه هي المرة الأولى التي يتدخل فيها الرئيس بايدن في سوق النفط العالمية، منذ توليه إدارة البيت الأبيض اعتبارا من يناير/كانون الثاني الماضي.

وبدأ التحالف اعتبارا من أغسطس/آب الجاري، تخفيف قيود خفض الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا، ليستقر الخفض حاليا عند 5.4 ملايين برميل يوميا، من 5.8 ملايين برميل في يوليو/تموز الماضي.

السوق الأميركية

وتشهد أسعار الوقود ارتفاعا في السوق الأميركية، خاصة البنزين، في وقت تتخوف فيه المؤسسات الاقتصادية الرسمية من تسارع أكبر في نسب التضخم البالغة في يونيو/حزيران الماضي 5.4% داخل السوق الأميركية.

وأسعار التضخم في يونيو/حزيران داخل الولايات المتحدة هي الأعلى منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008.

ونقلت شبكة سي إن بي سي الأميركية (CNBC) اليوم الأربعاء، عن مسؤولين، قولهم إن إدارة بايدن تواصلت مع ممثلين عن السعودية، هذا الأسبوع، وكذلك مع ممثلين من الإمارات وأعضاء آخرين في "أوبك بلس".

وبدأ تحالف "أوبك بلس" في مايو/أيار 2020، اتفاقا لخفض إنتاج النفط بمقدار يومي 9.7 ملايين برميل يوميا، تم تخفيفه لاحقا، بهدف إعادة استقرار أسواق الخام التي سجلت انهيارا في الأسعار عند متوسط 15 دولارا لبرميل برنت في أبريل/نيسان 2020.

 ضغوط على الأسعار

وانخفض النفط دون 70 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء، إذ تعرض لضغوط بفعل المطالبات الأميركية للمنتجين الكبار بضخ مزيد من الإمدادات في مسعى لكبح ارتفاع أسعار البنزين.

وانخفض خام برنت بما يعادل 1.2% إلى 69.77 دولارا للبرميل بحلول الساعة 10:30 بتوقيت غرينتش، في أعقاب صعود بلغ 2.3% أمس الثلاثاء.

ونزل خام غرب تكساس الأميركي الوسيط ما يوازي 1.2% إلى 67.49 دولارا بعد قفزة 2.7% أمس.

وأظهرت بيانات القطاع تراجع مخزونات الخام والبنزين الأميركية الأسبوع الماضي، بينما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن نمو الوظائف الأميركية وزيادة الانتقالات رفعا استهلاك البنزين منذ بداية العام الجاري.

وستكون الأرقام الرسمية للمخزونات الأميركية الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة اليوم الأربعاء محل التركيز في قت لاحق.

وأمس، ذكر معهد النفط الأميركي أن مخزونات الخام انخفضت 816 ألف برميل، كما هبطت مخزونات البنزين 1.1 مليون برميل الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة