الإمارات تنتقد اتفاق أوبك بلس الحالي وتطالب برفع حصتها

المناقشات تعقدت بسبب قيام الإمارات بالاعتراض في اللحظة الأخيرة على الصفقة الروسية السعودية التي تم التوصل إليها في وقت سابق وهي التمديد حتى نهاية 2022

A general view of the OPEC building and logo in Vienna
الإمارات طلبت مراجعة نسب نقط الأساس لمرجعية التخفيض لضمان عدالة الحصص لجميع الأعضاء عند التمديد (رويترز)

انتقدت الإمارات اليوم الأحد اتفاقا يجري التفاوض بشأنه بين أعضاء تحالف "أوبك بلس" (+OPEC) حول تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الحالي، واعتبرت أن الاتفاق "غير عادل"، مطالبة بمراجعة نسب الإنتاج للقبول به.

وأدى دفع الإمارات باتجاه زيادة خط إنتاجها الأساسي إلى خروج اجتماع تحالف الدول المنتجة للنفط عن مساره الأسبوع الماضي، والفشل في التوصل إلى اتفاق، مما يعرض عملية إدارة تعافي سوق الطاقة بعد جائحة كورونا للخطر.

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الحكومية "للأسف، طرحت اللجنة الوزارية في أوبك بلس خيارا واحدا فقط وهو زيادة الإنتاج مشروطا بتمديد الاتفاقية الحالية إلى ديسمبر/كانون الأول 2022، وهي اتفاقية غير عادلة للإمارات من ناحية نقطة الأساس المرجعية لحصص الإنتاج".

وتابع البيان -نقلا عن وزارة الطاقة- أن الاتفاقية الحالية تستمر حتى أبريل/نيسان 2022، ودولة الإمارات لا تمانع تمديد الاتفاقية إذا لزم الأمر، ولكنها طلبت مراجعة نسب نقط الأساس لمرجعية التخفيض لضمان عدالة الحصص لجميع الأعضاء عند التمديد.

وقد تضمنت محادثات أول أمس الجمعة اجتماعا بين أعضاء أوبك البالغ عددهم 13 دولة بقيادة السعودية، تلاه اجتماع فني ومناقشة بين أعضاء أوبك بلس البالغ عددهم 23، وتضم المجموعة الأوسع روسيا ثاني أكبر منتج للنفط في العالم.

وقال محللون من "دويتشه بنك" (Deutsche Bank) إن المناقشات تعقدت بسبب قيام الإمارات بالاعتراض في اللحظة الأخيرة على الصفقة الروسية السعودية التي تم التوصل إليها في وقت سابق وهي التمديد حتى نهاية 2022، وأصرت الإمارات على رفع خط الإنتاج الأساسي بمقدار 0.6 مليون برميل يوميا إلى 3.8 ملايين برميل.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت مصادر في “أوبك بلس” لرويترز إن مجموعة منتجي النفط تجتمع اليوم الخميس لاتخاذ قرار بشأن تقليل تخفيضات الإنتاج بشكل أكبر الشهر القادم، وقد تمدد اتفاقها الشامل للإمدادات لما بعد أبريل/نيسان المقبل.

Published On 1/7/2021
وزراء بأوبك: اجتماع عاجل لبحث تنفيذ تخفيضات فورية في الإنتاج النفطي

يقول الكاتب خافيير بلاس في تقرير نشره موقع “بلومبيرغ” الأميركي إن شركات النفط -لأول مرة منذ عقود- لا تتعجّل لزيادة الإنتاج وملاءمة ارتفاع أسعار النفط، مع بلوغ خام برنت مستوى 71 دولارا؛ لماذا؟

Published On 3/6/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة