النفط ينخفض بفعل مخاوف اقتصادية طغت على شح الإمدادات

انتشار سلالات فيروس كورونا وعدم حصول البلدان النامية على اللقاحات بشكل عادل يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

نزلت أسعار النفط يوم الثلاثاء الماضي بعدما أخفقت مجموعة "أوبك بلس" في التوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج (غيتي)

انخفضت العقود الآجلة للنفط نتيجة مخاوف حيال تباطؤ النمو العالمي، وذلك مقابل شح محتمل للإمدادات عقب تعثر محادثات بين منتجين رئيسيين لزيادة الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

ونزل خام برنت تسليم سبتمبر/أيلول 35 سنتا -بما يعادل 0.5%- إلى 75.20 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:41 بتوقيت غرينتش، وسجل خام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس/آب 74.23 دولارا منخفضا 33 سنتا أو 0.4%.

وحذر وزراء مالية دول مجموعة العشرين -أول أمس السبت- من أن انتشار سلالات فيروس كورونا وعدم حصول البلدان النامية على اللقاحات بشكل عادل يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

وكشف إحصاء لرويترز أن الإصابات بكوفيد-19 تسجل ارتفاعا في 69 دولة، وأن المعدل اليومي يشير لتزايد منذ أواخر يونيو/حزيران الماضي ويبلغ حاليا 478 ألفا.

وقال متعامل في سنغافورة "لم نر التأثير بعد، لكن عند هذا المعدل سيؤثر على الطلب إن آجلا أم عاجلا".

ونزلت أسعار النفط يوم الثلاثاء الماضي بعدما أخفقت مجموعة "أوبك بلس" (+OPEC)" في التوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج بدءا من أغسطس/آب القادم؛ نتيجة رفض الإمارات تمديدا مقترحا لتخفيضات إنتاج "أوبك بلس" لمدة 8 أشهر.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة