نمو ملحوظ لتحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال 9 أشهر

تحويلات المصريين العاملين في الخارج شكلت مساندة قوية للاقتصاد المصري بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011

تحويلات العاملين بالخارج تعد إحدى أدوات الحكومة المصرية لتوفير السيولة الأجنبية (رويترز)
تحويلات العاملين بالخارج تعد إحدى أدوات الحكومة المصرية لتوفير السيولة الأجنبية (رويترز)

ارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال 9 أشهر الأولى من العام المالي 2020-2021 بنسبة 8.5% أو 1.8 مليار دولار، وسط التعافي التدريجي الذي يظهر على قطاع التحويلات المالية من تداعيات جائحة كورونا.

وقال البنك المركزي المصري -في بيان مساء أمس الثلاثاء- إن تحويلات المصريين العاملين بالخارج سجلت 23.4 مليار دولار خلال الفترة المنتهية في مارس/آذار الماضي، مقابل 21.5 مليار دولار في الفترة المماثلة من عام 2020.

وحسب البيانات، فقد سجلت التحويلات ارتفاعا خلال مارس/آذار بنسبة 11% إلى 2.9 مليار دولار، مقابل 2.6 مليار دولار في الشهر المماثل من 2020.

وشكلت تحويلات المصريين العاملين في الخارج مساندة قوية للاقتصاد المصري بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

وتعد تحويلات العاملين بالخارج إحدى أدوات الحكومة المصرية لتوفير السيولة الأجنبية، لتلبية احتياجات السوق، وسط تأثر قطاع السياحة بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وحسب تقرير حديث للبنك الدولي، فإن التحويلات العالمية خلال 2020 تراجعت بنسبة 1.6% على أساس سنوي، إلى 540 مليار دولار، في ظل تداعيات جائحة كورونا. وتعد مصر إحدى أبرز الدول المستقبلة للتحويلات عالميا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

سُحبت رخص عشرات الشاحنات التابعة لشركة جهينة للصناعات الغذائية في مصر، في إجراء غير مسبوق، بعد شهور من القبض على رئيس مجلس إداراتها، صفوان ثابت، ثم الرئيس التنفيذي؛ بعدة تهم منها “تمويل الإرهاب”.

6/5/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة