أكبر الوفود مشاركة.. منتدى بطرسبورغ بوابة لشراكة اقتصادية واسعة بين قطر روسيا

خلال الجلسات التحضيرية للمنتدى الذي يمتد من 3-5 يونيو/حزيران الجاري شاركت 16 شركة قطرية مصدرة في اللقاءات الثنائية مع نظيراتها من الشركات الروسية.

فرص الأعمال في بطولة كأس العالم 2022 حاضرة في المنتدى (رويترز)
فرص الأعمال في بطولة كأس العالم 2022 حاضرة في المنتدى (رويترز)

بوفد يضم 50 مؤسسة أغلبها مؤسسات اقتصادية، تشارك دولة قطر في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي بصفتها ضيف المنتدى الذي تستمر فعالياته حتى بعد غد السبت.

المشاركة القطرية في هذا المنتدى ترمي إلى تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والشراكة بين قطر وروسيا بمختلف المجالات لا سيما التجارة والاستثمار، واستعراض أهم الفرص الاستثمارية بخاصة المرتبطة بكأس العالم لكرة القدم 2022.

وسيركز جناح دولة قطر على تعزيز برنامج المنتدى الاقتصادي الدولي من خلال مناقشات معمقة بشأن الإمكانات الصناعية والاقتصادية والاستثمارية والتكنولوجية والرياضية لدولة قطر، في سبيل توفير بيئة مناسبة لتبادل الخبرات والخروج بنتائج اقتصادية للجانبين.

وتستهدف الدوحة من خلال المنتدى تسليط الضوء على الاقتصاد القطري ومكانته على المستويين الإقليمي والدولي، والتعريف بالبيئة الاستثمارية الجاذبة التي توفرها الدولة لرجال الأعمال والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، فضلا عن استعراض أبرز الحوافز والمميزات والمبادرات التي أُطلقت في سبيل دعم القطاع الخاص وتمكين تنافسية الاقتصاد القطري وتنوعه.

مشروعات سياحية

الترويج لقطر كوجهة سياحية وعرض الفرص الاستثمارية التي تمتلكها يعد أحد أهداف المجلس القطري للسياحة الذي يشارك في جناح الدولة بالمنتدى، حيث يتيح لزوار الجناح التعرف على عروض قطر السياحية، ومزاياها التي توفرها لزوارها فضلا عن تراثها وثقافتها.

الجذب السياحي أحد أهداف المشاركة القطرية في المنتدى (الصحافة القطرية)

وفي إطار إستراتيجيته للوصول إلى أسواق جديدة واجتذاب مزيد من الاستثمارات، سيعرض المجلس الوطني للسياحة خلال المنتدى 3 منتجعات سياحية جديدة في مناطق فويرط وراس بروق وجزيرة بن غنام، تناسب رغبة السائح الروسي في قضاء عطلات وسط أجواء مشمسة وعلى شواطئ بحرية ورمال، وهو مطلب حيوي لدى السياح القادمين من روسيا.

أما مشاركة بنك قطر للتنمية في المنتدى فتركز على تعزيز مكانة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتطوير فرص التعاون المتبادل، وبناء الشراكات المستقبلية، فضلا عن سعي البنك الدائم لتسليط الضوء على رواد الأعمال القطريين من المصدرين والشركات في القطاع التكنولوجي.

منفعة للقطاع الخاص القطري

وخلال الجلسات التحضيرية للمنتدى الذي يمتد من 3-5 يونيو/حزيران الجاري شاركت 16 شركة قطرية مصدرة في اللقاءات الثنائية مع نظيراتها من الشركات الروسية، تم خلالها حجز طلبات مبدئية تجاوزت قيمتها 75 مليون ريال قطري (20.6 مليون دولار)، بالإضافة إلى انضمام 9 شركات قطرية إلى منصة عرض المشروعات الافتراضية بحضور مستثمرين روس ودوليين.

تعزيز مكانة الشركات الصغيرة والمتوسطة أحد أهداف قطر من المشاركة في المنتدى (الصحافة القطرية)

ويرى الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية عبد العزيز بن ناصر آل خليفة أن المشاركة في المنتدى تتيح فرص التبادل والشراكة في القطاعات كافة وبما يحقق المنفعة للقطاع الخاص القطري المصدر والشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة.

ويضيف أن البنك يسعى دائما إلى تنمية صادرات القطاع الخاص وتحفيزها وكذلك تنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحقيق جميع الأهداف المنشودة، موضحا أنه رغم التحديات الكبيرة التي عصفت بالعالم في العام الماضي، فإن بنك قطر للتنمية استطاع الاستمرار في إستراتيجيته الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتعزيز منظومة الأعمال في قطر.

دولة ذكية

أما مظلة وزارة المواصلات والاتصالات القطرية في المنتدى فتشهد مشاركة العديد من الجهات على رأسها برنامج قطر الذكية "تسمو"، وشركة سكك الحديد القطرية (الرّيل)، وشركة الملاحة القطرية (ملاحة)، وشركة مواني قطر، وأكاديمية قطر لعلوم الطيران، ومطار حمد الدولي.

وسيستعرض برنامج "تسمو" الجهود التي تقوم بها دولة قطر في طريق التحول نحو دولة ذكية، وسيطرح عددا من الفرص الاستثمارية للشركات والوفود العالمية للإسهام في هذه الجهود، بعد أن حدد البرنامج أكثر من 100 فرصة ستكون متاحة للاستثمار والتعاون خلال الأعوام الأربعة المقبلة.

الجناح القطري يعدّ الأكبر في المنتدى (الصحافة القطرية)

كذلك سيستعرض برنامج "تسمو" مع الوفود المشاركة "منصة تسمو" التي تعد حلا فريدا من نوعه في مجال تطوير المدن الذكية، فضلا عن أكثر من 20 فرصة متاحة للتعاون في مجال توفير الاستشارات والخبرات التقنية خلال عام 2021 لدعم مبادرات البرنامج على المستوى الوطني، بما في ذلك مبادرات تطوير المهارات الرقمية للقوى العاملة في دولة قطر.

ويستضيف جناح دولة قطر عددا كبيرا من الفعاليات أبرزها: جلسة عامة عن بدء المشروعات في دولة قطر بعنوان "النظم الإيكولوجية الابتكارية في قطر وروسيا"، والأثر الاقتصادي والاجتماعي الكلي للرياضة، وفرص الأعمال في بطولة كأس العالم "فيفا قطر 2022″، وجلسة عن الابتكار والصحة العالمية بعنوان "ثورة من الفرص في مجال تنظيم المشاريع"، وجلسة نقاشية تحت شعار قطر-روسيا: الابتكارات المفتوحة.. الاتجاهات والآفاق الرئيسية للتعاون في المستقبل.

اتفاقات

وشهد منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الخميس توقيع مجموعة من الاتفاقات ومذكرات التفاهم بين روسيا وقطر، تهدف إلى تحفيز العلاقات الثنائية، وبخاصة التجارية والاقتصادية.

وعرفت جلسة الحوار "روسيا-قطر" مشاركة مسؤولين من البلدين على رأسهم وزير التجارة والصناعة القطري علي أحمد الكواري ونائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، وشهدت الجلسة توقيع اتفاقيات تهمّ التعاون بين المنظمات والشركات الروسية والقطرية في قطاعات المصارف والاستثمارات والصناعات الغذائية والتبادل التجاري الحر والأعمال.

ودعا نائب رئيس الوزراء الروسي الجانبين إلى العمل على إنجاز المشروعات التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق.

من جانبه رحّب وزير التجارة والصناعة القطري برجال الأعمال الروس في قطر، مشيرا إلى أن دولة قطر تعدّ أكبر مستثمر من منطقة الخليج في الاقتصاد الروسي. وشدد الكواري على ضرورة تنفيذ البرامج والمشروعات التي تم الاتفاق عليها.

وبدأ تنظيم منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي عام 1997، ويعد منصة عالمية رائدة تجمع تحت مظلتها نخبة من السياسيين وصناع القرار والخبراء الاقتصاديين ورؤساء كبرى الشركات وممثلي قطاع الأعمال من كل دول العالم إلى جانب ممثلي الجهات الأكاديمية والمجتمع المدني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شددت قطر وروسيا على ضرورة التنسيق بين الدول المنتجة للغاز، دون البت في مسألة إنشاء منظمة للغاز على طراز منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك). وقال الرئيس الروسي إن بلاده مستعدة للمشاركة في منتدى الدول المصدرة للغاز في قطر في أبريل/نيسان المقبل.

12/2/2007

اختتمت في روسيا اليوم أعمال منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي بمشاركة وفود من مختلف دول العالم. وسعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طمأنة المستثمرين الأجانب بشأن التزام بلاده بإصلاحات السوق الحرة والخصخصة. وأكد أن روسيا قادرة على التصدي لأزمة اقتصادية عالمية أخرى.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة