وزير خارجية قطر يفتتح رواق الدوحة في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي

تأتي مشاركة دولة قطر في المنتدى بهدف تسليط الضوء على الاقتصاد القطري ومكانته الرائدة على المستويين الإقليمي والدولي

الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري يفتتح جناح دولة قطر في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي (الصحافة القطرية)
الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري يفتتح جناح دولة قطر في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي (الصحافة القطرية)

انطلقت في روسيا، فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، بمشاركة ممثلي كبرى الشركات والمؤسسات العالمية من مختلف القطاعات، ومسؤولين حكوميين كبار.

وافتتح الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الرواق الوطني القطري بالمنتدى، بمشاركة نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف وممثلين عن شركات ومؤسسات كبرى من روسيا وقطر.

وفي كلمة افتتاحية، شدد وزير الخارجية القطري على أن المشاركة القطرية في المنتدى تأتي انطلاقا من فهم أهمية التعاون الثنائي بين الدوحة وموسكو في مختلف المجالات.

وتشارك قطر في المنتدى- الذي يقام خلال الفترة من 2 – 5 يونيو/حزيران الجاري- كضيف شرف، ممثلة بأحد أكبر الوفود.

ويحتضن الرواق مختلف الفعاليات الاقتصادية والثقافية مع التركيز على تطوير قطاع الأعمال والاستثمارات بين قطر وروسيا.

أهمية المنتدى

وتأتي مشاركة دولة قطر في المنتدى بهدف تسليط الضوء على الاقتصاد القطري ومكانته الرائدة على المستويين الإقليمي والدولي والتعريف بالبيئة الاستثمارية الجاذبة التي توفرها دولة قطر لرجال الأعمال والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى استعراض أبرز الحوافز والمميزات والمبادرات التي تم إطلاقها في سبيل دعم القطاع الخاص وتعزيز تنافسية وتنوع الاقتصاد القطري بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.

يذكر أن منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي بدأ تنظيمه في عام 1997، ويُعد منصة عالمية رائدة تجمع تحت مظلتها نخبة من السياسيين وصناع القرار والخبراء الاقتصاديين ورؤساء كبرى الشركات وممثلي قطاع الأعمال من كل دول العالم، إلى جانب ممثلي الجهات الأكاديمية ووسائل الإعلام والمجتمع المدني.

ويتضمن برنامج المنتدى هذا العام مجموعة من المواضيع الرئيسية، أهمها "توحيد الجهود من أجل التنمية" و"أهداف التنمية الروسية.. من المهام إلى النتائج".

كما يشمل المنتدى تنظيم حوارات بين قطاع الأعمال الروسي وممثلين عن قطاعات الأعمال في دولة قطر وأفريقيا وألمانيا وإيطاليا وكذلك أميركا اللاتينية وأميركا الشمالية وفنلندا، فضلا عن فرنسا والسويد واليابان.

ويتضمن البرنامج إلى جانب ذلك تنظيم أكثر من 130 جلسة نقاشية للخبراء تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات لتطوير مختلف مجالات الاقتصاد.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

استضافت العاصمة السعودية الرياض قادة صناعة السفر بالعالم في قمة تعافي القطاع السياحي التي انعقدت لبحث الحلول المشتركة للنهوض بالقطاع السياحي بعد الأزمات الكبيرة التي حلت به جراء فيروس كورونا.

30/5/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة