مصر.. بدء إنتاج أول سيارة كهربائية محلية الصنع

تسعى مصر إلى تصنيع سيارات صديقة للبيئة (الجزيرة)
تسعى مصر إلى تصنيع سيارات صديقة للبيئة (الجزيرة)

أعلنت الحكومة المصرية بدء إنتاج أول سيارة كهربائية محلية الصنع، في يوليو/تموز من العام المقبل. وحضر وزير قطاع الأعمال العام، هشام توفيق، أمس الأربعاء، مؤتمر الإعلان عن موعد إطلاق السيارة الكهربائية المقرر بدء إنتاجها بواسطة شركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية (حكومية) بالتعاون مع مؤسسات صينية متخصصة في مجال السيارات الكهربية.

وكانت شركة النصر وقعت مذكرة تفاهم مع شركة دونغ فينغ الصينية، في يونيو/حزيران الماضي، لإنتاج سيارة تحمل اسم "نصر E70" بطاقة إنتاج قصوى تصل إلى نحو 50 ألف سيارة سنويا.

ووفق التصريحات الرسمية، فمن المقرر أن تصل نسبة المكون المحلي في السيارة "نصر" إلى نحو 58% خلال المرحلة الأولى من التصنيع، على أن ترتفع على مدار سنوات التنفيذ.

وتبدأ أسعار السيارة الجديدة من 290 ألف جنيه (ما يعادل نحو 20 ألف دولار) حتى 400 ألف جنيه، على أن تُطرح منها 3 فئات مختلفة في قدرة البطارية ومدى السير.

مزايا السيارة الكهربية

وعلى مدار الشهور الماضية، تحدث مسؤولون حكوميون عن مزايا السيارة التي تعمل بالكهرباء ومدى ملاءمتها للسوق المصري.

ومن بين مزايا السيارة الكهربية خفض التلوث في الهواء بنسبة 80%، وتوفير مصاريف الصيانة كونها لا تخضع لعملية الصيانة الدورية كما في نظيرتها التي تسير بالمحروقات.

كذلك لا تتطلب السيارة الجديدة تغيير الموتور الخاص بها أو الزيت أو الفلاتر، مع ضمان البطارية لمسافة 500 ألف كيلومتر.

إلى جانب ذلك، فهي مرْكبة موفرة لنفقات الوقود، فمع كل 10 آلاف كيلومتر تقطعها توفر نحو 4500 جنيه (نحو 300 دولار) مقارنة بمصروف وقود السيارات التقليدية لنفس المسافة.

وتحاول الحكومة الترويج للسيارة الجديدة عبر وسائل عدة ومنها تقديم وزارة المالية حافزا ماديا للمشترين من خلال دعم يصل لنحو 50 ألف جنيه، وتقديم وزارة الكهرباء تسعيرة محفزة تصل 169 قرشا لكل كيلووات، فضلا عن الاهتمام بتيسير خدمات البيع والصيانة عن طريق الشراكة مع إحدى الشركات الكبرى.

كيفية الشحن

في تصريحات سابقة له، كشف وزير قطاع الأعمال عن خطة حكومية لإنشاء 3 آلاف محطة شحن عام للسيارات الكهربية في محافظات مصر، على أن تخدم كل محطة سيارتين في نفس الوقت، بإجمالي 6 آلاف سيارة يتم شحنها في نفس الوقت.

ويبلغ مدى بطارية السيارة الجديدة التي ستنتجها مصر 250 كيلومترا بقدرة شحن 38 كيلووات، و51 كيلووات بمدى 400 كيلومتر، و61 كيلووات مداها 500 كيلومتر.

وأوضح وزير قطاع الأعمال أن السيارة يمكن شحنها من كهرباء المنزل، لكنها ستحتاج وقتا أطول من الفيش المجهزة في المحطات العامة، وستحتاج الفيشة المنزلية -التي يبلغ ثمنها 4600 جنيه- تجهيز رصيد بـ 400 جنيه.

تاريخ نصر

عام 1957، صدر قرار وزاري بتشكيل لجنة تضم وزارتي الحربية والصناعة للبدء في تصنيع السيارات بمصر من خلال إنشاء شركة متخصصة اختير لها اسم "نصر" بالتعاون مع شركة ألمانية متخصصة في هذا المجال.

لنحو 50 عاما ساهمت شركة النصر في ضخ سيارات إلى السوق المصري، خاصة خلال عقد الستينيات، حيث أنتجت نحو 384 ألف سيارة عبر 5 عقود. وأنتجت الشركة عدة موديلات شهيرة مثل نصر 128، ونصر 127، تمبرا، فلوريدا، نصر شاهين.

ومع بداية التسعينيات، بدأت النصر في الانزواء بالتزامن مع إنشاء مصانع خاصة لإنتاج وتجميع سيارات تمتاز بالحداثة، واستثمار شركات عالمية داخل مصر بإنشاء خطوط إنتاج لها.

وفي ظل منافسة شركات عالمية، تراجعت مبيعات النصر للسيارات مما أدى إلى تراكم الديون عليها.

وفي عام 2000، تم فصل أنشطة الشركة وتوزيع الإنتاج على كيانين منفصلين، بحيث أصبح نشاط تصنيع الأتوبيسات والنقل الثقيل والجرار الزراعي تابعا للشركة الهندسية لصناعة السيارات، واقتصر نشاط شركة النصر على تصنيع سيارات الركوب.

ولم يثمر الفصل إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية للشركة فوضعت، عام 2009، رهن التصفية، إلى أن قررت جمعيتها العمومية، في عام 2016، إعادة دراسة كيفية عودتها إلى الأسواق مرة أخرى، لتعلن وزارة قطاع الأعمال، عام 2020، تولي النصر إنتاج أول سيارة كهربية في البلاد.

سوق السيارات

كشف مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" ارتفاع عدد السيارات التي تسير في شوارع مصر إلى نحو 11 مليون سيارة.

وأشار المجلس، في بيان أصدره أمس تعليقا على بدء القاهرة تصنيع السيارة الكهربية، إلى خطة الحكومة المصرية في توطين صناعة السيارات والحرص على توفير السيارات التي تعمل بالطاقة النظيفة سواء كانت تعمل بالغاز الطبيعي أو بالطاقة الكهربائية، أو من خلال العمل بطاقة الهيدروجين الأخضر.

وسجلت مبيعات السيارات المجمعة محليا نموا بنسبة 42% حيث وصل عددها 17 ألفا و324 مركبة، خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 12 ألفا و164 وحدة فى الفترة المقابلة من العام السابق.

واحتلت مصر المرتبة 43 بقائمة الدول الأكثر إنتاجا للسيارات بمختلف فئاتها بإجمالي 23.7 ألف مركبة خلال العام الماضي، حسب ما ذكرته الرابطة العالمية لصناعة السيارات "OICA".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توقع وزير القوى العاملة المصري، محمد سعفان، مشاركة 3 ملايين عامل من بلده في إعادة إعمار ليبيا، وقال إن السنوات العشر الماضية شهدت عودة 3 ملايين عامل مصري من ليبيا بسبب الاضطرابات الداخلية هناك.

14/6/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة