أردوغان يعلن زيادة تركيا اتفاقية مبادلة العملات مع الصين إلى 6 مليارات دولار

تركيا وقّعت أول مرة اتفاق مقايضة مع الصين عام 2012، وسمحت الصفقات التي أُبرمت لاحقا للشركات التركية بدفع ثمن الواردات من الصين باستخدام اليوان.

أردوغان انتقد من قال إنهم يصرّون على أن الاحتياطيات التركية تتراجع وقال إن الاتفاق الجديد مع الصين "أجهض لعبتهم هذه" (الأناضول)
أردوغان انتقد من قال إنهم يصرّون على أن الاحتياطيات التركية تتراجع وقال إن الاتفاق الجديد مع الصين "أجهض لعبتهم هذه" (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأحد، إن تركيا اتفقت مع الصين على زيادة قيمة اتفاق تسهيل مبادلة العملات القائم بين البلدين من 2.4 مليار إلى 6 مليارات دولار، في خطوة قد تعزز احتياطيات أنقرة من النقد الأجنبي.

وقال أردوغان قبيل توجهه إلى بروكسل لحضور اجتماع لحلف شمال الأطلسي (ناتو) "أنجزنا اتفاقا مهما للغاية مع الصين حديثا، وهي بلد مهم جدا، ومن أكبر شركائنا التجاريين. كان لدينا بالفعل اتفاق مبادلة قيمته 2.4 مليار دولار، الآن أبرمنا اتفاقا جديدا بقيمة 3.6 مليارات دولار، ليزيد الإجمالي إلى 6 مليارات دولار".

وذكرت وكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg ) للأنباء، أمس الأحد، أن الترتيب الذي تم مع أحد أكبر الشركاء التجاريين لتركيا سيسمح للبلاد بتعزيز التجارة بالعملة المحلية، وتجنب استخدام الدولار، ومن ثم دعم احتياطيات البنك المركزي.

وكانت تركيا وقعت أول مرة اتفاق مقايضة مع الصين عام 2012، وسمحت الصفقات التي أُبرمت لاحقا للشركات التركية بدفع ثمن الواردات من الصين باستخدام اليوان.

وفي يونيو/حزيران الماضي قال البنك المركزي إنه استخدم تسهيل التمويل الذي لديه باليوان الصيني أول مرة بموجب اتفاق مبادلة سابق مع بنك الشعب الصيني.

وانتقد أردوغان من قال إنهم يصرّون على أن الاحتياطيات التركية تتراجع، وقال إن الاتفاق الجديد مع الصين "أجهض لعبتهم هذه".

المصدر : الألمانية + الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة