الريال اليمني يتراجع إلى أدنى مستوى في تاريخه أمام الدولار

الريال اليمني العمله اليمنية
مواطنون اشتكوا الارتفاع الملحوظ في أسعار السلع جراء تدهور العملة المحلية (شترستوك)

قال صرافون إن العملة اليمنية تراجعت إلى مستوى قياسي متدن غير مسبوق أمس الاثنين، ليتجاوز سعر صرف الدولار 930 ريالا.

وأوضح هاشم محمد، صراف في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)، أن "الدولار الواحد يُباع بين 935 إلى 940 ريالا".

وأضاف محمد -في حديث مع الأناضول- أنه "بسعر صرف اليوم بلغ الريال اليمني أدنى مستوى في تاريخه، ونتوقع استمرار تدهوره ما لم توضع حلول عاجلة"، وتابع "امتنع العديد من الصرافين عن شراء الريال بسبب عدم وفرة العملة الأجنبية".

وشكا مواطنون الارتفاع الملحوظ في أسعار السلع جراء تدهور العملة المحلية، وقال أحدهم إن الارتفاع الجنوني للأسعار أدى إلى مزيد من تدهور الأحوال المعيشية في البلاد.

وأمس الاثنين تظاهر المئات في تعز (جنوب) احتجاجا على تدهور الأحوال المعيشية، في مشهد بات مألوفا في شوارع المدن اليمنية، مع استمرار تأزم الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ومنذ تعويم العملة المحلية في 2017 يعتمد سعر صرف الريال على العرض والطلب في الأسواق، دون تدخل من البنك المركزي اليمني.

ويشهد اليمن حربا منذ 7 سنوات أدت إلى أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخ البلاد، دفعت 80 % من بين نحو 30 مليونا، إجمالي عدد سكان اليمن، للعيش دون خط الفقر البالغ أقل من دولارين للفرد في اليوم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة