العراق يستثمر 3 مليارات دولار لإنتاج الغاز ويعزز قدراته لاستخلاص المشتقات النفطية

عبدالجبار أوضح أن الخطة الاستثمارية لغاز البصرة تهدف للاستفادة من 1.4 مليار قدم مكعبة من الغاز المصاحب يوميا (مواقع التواصل)
عبدالجبار أوضح أن الخطة الاستثمارية لغاز البصرة تهدف للاستفادة من 1.4 مليار قدم مكعبة من الغاز المصاحب يوميا (مواقع التواصل)

أعلن وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار اليوم عن استثمار 3 مليارات دولار في مجال إنتاج الغاز في البصرة جنوبي البلاد، خلال السنوات الخمس المقبلة. جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير، وأعلن خلاله إقرار الخطة الاستثمارية لشركة غاز البصرة.

وقال عبدالجبار إن الخطة الاستثمارية التي تم إقرارها، تهدف لإضافة 1.4 مليار قدم مكعبة من الغاز المصاحب يوميا، مشيرا إلى أنها ستوفر نحو ألفي درجة وظيفية خلال مدة تنفيذها.

ويبلغ إنتاج العراق الحالي من الغاز الطبيعي المصاحب 2.7 مليار قدم مكعبة يوميا، ويستهدف وصوله إلى 3.1 مليارات قدم مكعبة.

ووفق تقديرات سابقة، يمتلك العراق مخزونا قدره 132 تريليون قدم مكعبة من الغاز، جرى إحراق 700 مليار قدم مكعبة منها، نتيجة ضعف القدرة على استغلاله.

وما يزال العراق يستورد الغاز من إيران، عبر أنبوبين بواقع نحو 20 مليون قدم مكعبة يوميا، لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية في البلاد، في حين تبلغ حاجة البلاد نحو 70 مليون قدم مكعبة يوميا.

والأسبوع الماضي، أظهر تقرير للبنك الدولي، أن العراق واحد من 7 بلدان مسؤولة عن ثلثي إحراق الغاز المصاحب للنفط، دون استغلال، إلى جانب اقتصادات الجزائر وروسيا ونيجيريا والولايات المتحدة وإيران وفنزويلا.

إحدى المنشآت النفطية الكبرى في البصرة (رويترز)

مشاريع أخرى

وفي حديثه، لفت الوزير إلى أن هناك مشاريع حكومية أخرى ستنفذ في كل من الناصرية وميسان والمنصورية وعكاز.

وأوضح أن هناك نقاشا فنيا حول استثمار حقل عكاز من قبل شركات أميركية وأجنبية، لافتا إلى أن الهدف من الاستثمارات الوصول إلى إنتاج 400 مليار قدم مكعبة باليوم.

وقال عبدالجبار إن مصفاة كربلاء، قيد الإنشاء جنوب بغداد، ستبدأ التشغيل في أيلول/سبتمبر من العام المقبل، موضحا أن نسبة الأعمال الإنشائية تجاوزت 90%.

وأضاف أن المصفاة ستمكن العراق، فور تشغيلها بشكل كامل، من الاستغناء عن 90% من مستوردات المنتجات النفطية.

وتضم مصفاة كربلاء 35 وحدة تشغيلية وخدمية، منها 4 وحدات لإنتاج البنزين.

ويشهد العراق حاليا عجزا في المشتقات النفطية يصل إلى 35%، ما يدفعه للاستيراد لسد النقص.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يسعى العراق لتنويع مصادر استيراده للغاز الطبيعي لتشغيل محطات الكهرباء وعدم الاعتماد على الغاز الإيراني الذي يتعرض لعقوبات أميركية، وبهذا الصدد ستطرح بغداد على كل من قطر وروسيا وكزاخستان شراء الغاز.

25/1/2021

يقول سكان بجوار آبار نفطية بجنوب العراق، إن ألسنة اللهب المتصاعدة من الأبراج تنشر السموم في الهواء لتحول الأخضر إلى يابس. ونُقل عن خبراء أن حرق الغاز المصاحب لاستخراج النفط يعد الملوث الرئيسي للمنطقة.

19/4/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة