بايدن يعتزم التراجع عن خفض ضرائب الأثرياء ومعالجة ثغرات بالنظام الضريبي

بايدن سيقترح زيادة الضرائب على عائدات رأس المال للأميركيين الأكثر ثراء (رويترز)
بايدن سيقترح زيادة الضرائب على عائدات رأس المال للأميركيين الأكثر ثراء (رويترز)

يعرض الرئيس الأميركي جو بايدن -في خطابه بالكونغرس مساء اليوم الأربعاء- إلغاء التخفيضات الضريبية للأغنياء التي أقرت في عهد سلفه دونالد ترامب، ومعالجة الثغرات التي يستفيدون منها في النظام الضريبي، لتمويل خطة إنفاق ضخمة.

وتهدف مقترحات الإصلاح الضريبي هذه إلى تمويل خطة ضخمة بقيمة 1800 مليار دولار، تركز على التعليم ومساعدة العائلات، وتتضمن ألف مليار دولار من الاستثمارات، و800 مليار دولار من التخفيضات الضريبية للطبقة الوسطى.

وسيقترح بايدن رفع الحد الأقصى لمعدل الضريبة من 37% إلى 39.6% من جديد، خلافا للإجراءات التي أقرّت في عهد سلفه، وفق ما أوضح مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته.

كما سيقترح الرئيس الديمقراطي زيادة الضرائب على عائدات رأس المال للأميركيين الأكثر ثراء ونسبتهم 0.3%، وبالتالي سيتضاعف تقريبا معدل الضريبة بارتفاعه من 20% إلى 39.6%.

وقال مسؤول أميركي "إن البرنامج الضريبي للرئيس لن يتراجع عن أبرز هدايا قانون الضرائب لعام 2017 فحسب، بل سيعمل أيضا على إصلاح قانون الضرائب بحيث يخضع الأغنياء للقواعد نفسها مثل أي شخص آخر"، في إشارة إلى معالجة الثغرات الضريبية للأثرياء.

وأضاف المصدر أن هذه الإجراءات "ستضمن أن يدفع الأميركيون الأكثر ثراء الضرائب المترتبة عليهم، وأن أي شخص يقل دخله عن 400 ألف دولار في السنة لن يتأثر بزيادة الضرائب".

وستؤدي "خطة العائلات الأميركية" التي من المقرر أن يحدد بايدن خطوطها العريضة خلال خطابه الأول أمام الكونغرس الأربعاء الساعة 21:00 (الخميس 1:00 بتوقيت غرينتش)، إلى معركة مريرة في الكونغرس.

وإذا تم تمرير خطة بايدن لدعم الاقتصاد البالغة 1900 مليار دولار دون أي صعوبة حقيقية، فإن المناقشات حول خطط الاستثمار العملاقة في البنية التحتية والتعليم يتوقع أن تكون أكثر صعوبة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة