بغداد: ميناء الفاو سيمهد لإنشاء قناة جافة وسيحقق إيرادات كبيرة للعراق

كاسر الأمواج الذي يتميز به ميناء الفاو يعدّ الأطول في العالم ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

الشبلي بيّن أن ميناء الفاو سيكون قادرا على استيعاب 30 مليون حاوية من البضائع سنويا (الجزيرة)
الشبلي بيّن أن ميناء الفاو سيكون قادرا على استيعاب 30 مليون حاوية من البضائع سنويا (الجزيرة)

قال وزير النقل العراقي ناصر الشبلي إن مشروع ميناء الفاو الذي وُضع حجر الأساس له قبل أيام سيمهد لإنشاء قناة جافة تربط الشرق بالغرب، موضحا أن العراق سيرتبط مع تركيا وسوريا بمعبر بري جديد.

وأضاف الشبلي، في مؤتمر صحفي في بغداد، أن تكلفة المشروع تقدر بمليارين و625 مليون دولار، وسيكون قادرا على استيعاب 30 مليون حاوية من البضائع سنويا عقب إنجازه بشكل تام، بعد نحو 3 سنوات و6 أشهر.

ورأى الوزير أن ميناء الفاو مشروع اقتصادي مهم سيدعم ميزانية العراق، وسيكون قادرا على استقبال السفن الكبيرة، إذ إن عمقه سيكون أكثر من 19 مترا.

ميناء الفاو ينتظر أن يكون مشروعا إستراتيجيا سيحقق منافع اقتصادية كبيرة للعراق (الصحافة العراقية)

ووفقا للشبلي فإن كاسر الأمواج الذي يتميز به ميناء الفاو، وتحديدا الغربي منه، يعدّ الأطول في العالم ودخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، مشيرا إلى أن الشركة الكورية هي التي أنجزت كاسر الأمواج الشرقي بطول 8 كيلومترات والغربي بـ16 كيلومترا.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن الشبلي أن المشروع سيوفر أعدادا كبيرة من الأيدي العاملة للعمل في ميناء الفاو، مشيرا إلى أن أفضلية العمل ستكون للعمالة القريبة من الميناء ثم بعد ذلك سيُتوسع إلى مناطق أخرى.

ويجعل الميناء حال اكتماله، العراق، المحطة الرئيسة في مشروع الطريق الدولي البري والبحري "طريق الحرير" الرابط بين قارتي آسيا وأوروبا.

وفازت شركة دايو للهندسة والإنشاءات عام 2019 بعقد بقيمة 86 مليون دولار لإنشاء ساحة مجهزة لمشروع نفق في العراق، وبموجب العقد فإن الشركة تقوم ببناء ساحة مجهزة لنفق تحت مياه خور الزبير بحلول أكتوبر/تشرين الأول 2021.

والمشروع حلقة وصل بين دول الخليج العربي التي تعدّ مستهلكا للبضائع الأجنبية، كما هو حلقة وصل مع تركيا التي تعدّ مستهلكا كبيرا للنفط وفي الوقت نفسه المصدر الرئيس للبضائع، لذا من المتوقع أن تصبح منطقة الفاو حلقة وصل تربط عددا من الأطراف مع بعضها بعضا.

والأحد الماضي وضع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي حجر الأساس للبدء بإنشاء المرحلة الأولى للمشروع الذي يضم 5 أرصفة للحاويات، وحفر القناة الملاحية الداخلية، وإنشاء الطريق السريع بين ميناءي الفاو وأم قصر.

وفي كلمة له أثناء حفل وضع حجر الأساس، قال الكاظمي إن ميناء الفاو سيمنح العراق فرصا كبيرة ويعزز مكانته الجيوسياسية في المنطقة. وأشار إلى أن العراق أمام مرحلة جديدة فقد تجاوز الأزمات ويتجه نحو البناء والإعمار.

ولفت إلى أن المشروع سيوفر فرص عمل كثيرة لأهل البصرة وبقية المحافظات، وسيسهم في تطوير المحافظة.

وأضاف أن "كثيرين راهنوا على إخفاق المشروع ونشروا إشاعات عدة لإحباط الشعب، لكن المشروع ينطلق اليوم رسميًا بعد أن انتهينا من مراحل التخطيط والمفاوضات وموّلنا المشروع من موازنة العام الحالي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة العراقية ينتظر أن يكون الرافد الاقتصادي الأكبر للبلاد، والمحور الإستراتيجي للنهضة الاقتصادية، حيث يفترض أن يربط آسيا بأوروبا لنقل البضائع، إلا أنه لم ير النور بعد.

25/10/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة