رئيس غرفة قطر: التبادل التجاري مع تركيا ينمو بأكثر من 100% خلال 5 سنوات

قال رئيس جمعية "موصياد" عبد الرحمن كان إن هناك رغبة لدى العديد من رجال الأعمال الأتراك في الاستثمار بقطاعات مختلفة في قطر

رئيس غرفة قطر (يمين) خلال استقباله رئيس جمعية "موصياد" التركية عبد الرحمن كان (الجزيرة)
رئيس غرفة قطر (يمين) خلال استقباله رئيس جمعية "موصياد" التركية عبد الرحمن كان (الجزيرة)

أشاد رئيس غرفة قطر الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني بنمو التبادل التجاري مع تركيا خلال الأعوام الخمسة الأخيرة بنسبة تزيد على 100%.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس غرفة قطر أمس الأحد مع رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية "موصياد" عبد الرحمن كان.

وقال رئيس الغرفة إن قيمة التبادل التجاري بين البلدين بلغت 1.91 مليار دولار في العام 2020 مقابل نحو 900 مليون دولار في العام 2016 كما نقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا).

واستعرض الجانبان سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين تركيا وقطر والفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين، فضلا عن إمكانية التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره التركي في إقامة استثمارات مشتركة بالخارج.

القارة الأفريقية

من جهته، قال الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني إن العلاقات القطرية التركية شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة، مما انعكس بشكل كبير على التعاون بين قطاعات الأعمال في البلدين.

وأشار إلى وجود مئات الشركات التركية التي تعمل في السوق القطري بشراكة مع شركات قطرية في مختلف القطاعات الاقتصادية، خصوصا في التجارة والمقاولات والخدمات والضيافة.

ولفت إلى أن القطاع الخاص القطري يرى أن تركيا وجهة استثمارية جاذبة، مؤكدا رغبة رجال الأعمال القطريين في الاستثمار هناك، فضلا عن رغبتهم في إقامة تحالفات مع نظرائهم الأتراك للاستفادة من الخبرات التركية في إقامة استثمارات مشتركة خارج البلدين، خصوصا في القارة الأفريقية التي تزخر بالفرص الاستثمارية المجدية.

مصنع مشترك

من جانبه، قال رئيس جمعية "موصياد" عبد الرحمن كان إن "الجمعية ترغب في إقامة علاقات تعاون وثيقة مع غرفة قطر، لتعزيز الاستثمارات المتبادلة بين رجال الأعمال من البلدين، وإقامة شراكات تجارية في مختلف القطاعات".

وأوضح أن هناك رغبة لدى العديد من رجال الأعمال الأتراك في الاستثمار في قطاعات مختلفة في قطر، مشيرا إلى أن دراسة أجريت لإنشاء مصنع للصناعات الغذائية في قطر برأس مال قطري تركي مشترك بحيث لا يستهدف السوق القطري فحسب، بل أسواق منطقة الشرق الأوسط.

وحسب بيان نشرته جمعية "موصياد"، أكد كان على سعيهم لتخطي الهدف المرسوم بالوصول إلى 5 مليارات دولار في حجم التجارة بين تركيا وقطر، وفق ما أوردت وكالة الأناضول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يعقد مكتب الاستثمار برئاسة الجمهورية التركية، بالتعاون مع وكالة ترويج الاستثمار القطرية، ندوة افتراضية الاثنين، لإصدار تقرير يسلط الضوء على المعالم الرئيسية للتعاون المتبادل بين المؤسستين.

6/12/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة