آمال باستقرار إنتاج أوبك بلس ترفع أسعار النفط واستمرار المخاوف من تعطل قناة السويس

ارتفاع أسعار النفط اليوم، الاثنين، بفعل توقعات بأن تبقي مجموعة أوبك بلس لكبار منتجي الخام إمداداتها بدون تغيير حتى نهاية مايو/أيار، والمخاوف من أن عودة حركة السفن لطبيعتها في قناة السويس قد تستغرق أسابيع حتى بعد إعادة التعويم الجزئية للسفينة العالقة هناك.

وبحلول الساعة 10:48 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت مرتفعا 58 سنتا بما يعادل 0.9% ليصل إلى 65.15 دولارا للبرميل. وزاد الخام الأميركي 40 سنتا أو 0.7% مسجلا 61.37 دولارا للبرميل.

وانخفض كلا العقدين أكثر من دولار في وقت سابق من الجلسة.

وقالت هيئة قناة السويس إن جهود الإنقاذ أثمرت التعويم الجزئي لسفينة حاويات عملاقة تسد المجرى الملاحي للقناة؛ مما يعزز الآمال في إعادة فتح الممر البحري قريبا بعد تكدس كبير للسفن عند مدخليه.

لكن تعطل حركة الشحن البحري العالمية قد يستمر لأسابيع وربما لأشهر، وفق ما قالته شركات خطوط ملاحية كبرى.

وقالت لويس ديكسون، المحللة في "ريستاد إنرجي" (Rystad Energy)، "حتى إذا غادرت السفينة (إيفر غيفن) القناة خلال أيام، فبعض التداعيات تظل متوقعة".

وأضافت أن "تحميل النفط، فضلا عن بعض الطلب النفطي قد يتأثر مع اضطرار المصنعين للإغلاق أو وقف الإنتاج، لحين وصول البضائع المتأخرة إلى المصانع".

وتأرجحت الأسعار تأرجحا حادا في الأيام القليلة الماضية مع محاولة المتعاملين والمستثمرين تقييم أثر إغلاق الممر التجاري الرئيس، والتداعيات الأوسع نطاقا لإغلاقات مكافحة فيروس كورونا.

وتوقع جيفري هالي، كبير محللي السوق لدى "أواندا" (OANDA)، استمرار تقلبات السوق.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حادث قطاري مصر

على مدار السنوات السبع الماضية، شهدت مصر تسارع معدلات الكوارث التي تنال من المرافق العامة والمنشآت الخاصة، فكانت حوادث تصادم القطارات، أو اشتعال النيران بها، أو انقلابها وخروجها عن مسارها.

Published On 27/3/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة