انتبه للنفقات غير الضرورية.. إليك بعض النصائح لادخار المال

الطريقة المثلى لتوفير المال هي تحليل النفقات والعمل على تقليصها للحد الأدنى

المدخرات تقدم لك الكثير من الخيارات الاستثمارية التي قد تزيد دخلك بشكل ملحوظ على المدى البعيد (غيتي)
المدخرات تقدم لك الكثير من الخيارات الاستثمارية التي قد تزيد دخلك بشكل ملحوظ على المدى البعيد (غيتي)

عادة ما يكون لدى معظم الناس مصدر واحد للدخل، أو مصدران على أقصى تقدير، مقابل نفقات كثيرة تستنزف مواردهم المالية، إذا كنت تعاني من أجل ادخار بعض المال، فإن الطريقة المثلى هي تحليل النفقات والعمل على تقليصها إلى الحد الأدنى.

في هذا التقرير، يستعرض موقع "إدياس إي أوورو" (ideas yahorro) الإسباني عددا من النصائح التي يمكن أن تساعدك على توفير المال، بدءا من خفض تكلفة الفواتير الشهرية، وصولا إلى الاستغناء عن النفقات غير الضرورية دون التأثير على جودة حياتك.

التحويل التلقائي

ينفق أغلب الناس رواتبهم الشهرية بالكامل ولا يستطيعون أن يدخروا أي مبلغ، وحين ننظر إلى الأمر بدقة، نلاحظ أن السبب الرئيسي هو إهدار المال على مشتريات غير ضرورية، بالنسبة لهذه النوعية من الأشخاص لن تفيدهم زيادة رواتبهم كثيرا في ادخار المال لأنهم سوف يستمرون في إنفاق ما يكسبونه.

لتجنب مثل هذه النفقات وتوفير بعض المال، تُعتبر إستراتيجية التحويل التلقائي من بين الطرق الأكثر فاعلية، يكفي سحب مبلغ في بداية الشهر ووضعه في حساب توفير ليكون لديك رصيد من المدخرات في نهاية الشهر، وحتى لو أنفقت كل ما تبقى لديك من أموال، فأنت تعلم أنك ستوفر بعض المال، ويمكن زيادة المبلغ تدريجيا بترشيد الإنفاق والحد من المصاريف غير الضرورية.

الخدمات المصرفية عبر الإنترنت

ما عليك سوى الدخول على الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وإنشاء تحويل تلقائي بين الحساب الذي تتلقى راتبك عليه والحساب الذي تريد استخدامه لحفظ أموالك، وهي خدمة أساسية تقدمها كل البنوك تقريبا.

لا تنتظر كثيرا لتخطو هذه الخطوة، وقد يكون من الأفضل القيام بذلك على الحاسوب المحمول لأن تطبيقات الهاتف المحمول المصرفية تقدم خيارات أقل من الحاسوب في معظم الأحيان.

من الضروري أن تدرس جميع النفقات دراسة مفصلة وتستطيع أن تتخذ خطوات عملية للإنفاق بشكل أكثر مسؤولية (شترستوك)

مراجعة سنوية للنفقات

إليك إستراتيجية أخرى، لكنها تتطلب المزيد من العمل والاجتهاد، تعتمد هذه الطريقة على إجراء دراسة مفصلة حول نفقاتك الشهرية مرة واحدة في السنة، تَفحّص الأشياء التي عادة ما تنفق عليها أموالك، وستكتشف كيف يمكن تقليص تلك المبالغ دون تأثير على جودة حياتك.

ومن الضروري أن تدرس جميع النفقات بشكل مفصل، بما في ذلك مصاريف الرهن العقاري والإيجار وفواتير الخدمات العامة والمشتريات اليومية ونفقات الترفيه مثل الأكل في المطاعم والسفر والأنشطة المختلفة، وتكاليف اللباس والتعليم والصحة والنقل.

بهذه الطريقة، تستطيع أن تتخذ خطوات عملية للإنفاق بشكل أكثر مسؤولية، وإذا لم تكن قد جربت هذه الطريقة سابقا، نضمن لك أنك ستجد الكثير من المفاجآت بشأن نفقاتك.

استمر في التعلم لتحسين ميزانيتك

يمكنك البحث عن طرق أخرى للتوفير، وقد تكتشفها من خلال الدورات المتخصصة في إنفاق المال، وستتمكن من الادخار بشكل أفضل وتحقيق نتائج رائعة.

يعتقد كثيرون أن المشكل الأساسي الذي يعيقهم عن الادخار هو الدخل المحدود، لكن إذا لم تتعلم كيف تنفق بعقلانية، فلن يساعدك الحصول على دخل أعلى في تحقيق الهدف المطلوب.

الاستثمار

لا يدرك الكثير من الناس أهمية الاستثمار، في الواقع تقدم لك المدخرات الكثير من الخيارات الاستثمارية التي قد تزيد دخلك بشكل ملحوظ على المدى البعيد، وتعطيك فرصا أكبر للاستمتاع بحياتك دون التأثير على ميزانيتك.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

يعد تحديد الأهداف المالية خطوة مهمة جدا لأنها تمنحك هدفا واضحا تعمل على بلوغه، وهو ما يجعل من السهل مراقبة تقدمك والتأكد من أنك على المسار الصحيح

19/2/2021

إن كل الأفكار السلبية حول المال تتراكم لتصبح خوفًا يعرقل تقدمنا في الحياة، وقد حان الوقت للتخلص منها، إليك الخطوات لتحقيق ذلك.

27/3/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة