أرباح أرامكو تتراجع 44% في 2020

انخفض صافي الربح إلى 183.76 مليار ريال (49 مليار دولار) لسنة 2020 المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول، مقارنة مع 330.69 مليارا في عام 2019.

انخفاض أرباح أرامكو يأتي مقابل هبوط إيرادات حكومة المملكة من مبيعات النفط 30.7% العام الماضي (الجزيرة)
انخفاض أرباح أرامكو يأتي مقابل هبوط إيرادات حكومة المملكة من مبيعات النفط 30.7% العام الماضي (الجزيرة)

أعلنت شركة النفط الوطنية السعودية العملاقة أرامكو اليوم الأحد أنها تتوقع خفض الإنفاق الرأسمالي، بعدما قالت إن صافي ربح 2020 تراجع 44.4%، متأثرا بهبوط أسعار الخام والكميات المباعة وتدني هوامش أرباح مصافي التكرير، في ظل ضغوط على الطلب من جراء جائحة كورونا.

وقلّصت الشركة توقعات الإنفاق إلى حوالي 35 مليار دولار من نطاق بين 40 و45 مليار دولار سابقا، وفقا لإفصاح البورصة.

وأعلنت أرامكو عن توزيعات نقدية بقيمة 75 مليار دولار للعام 2020، وأشارت إلى أنها تلحظ تحسنا في الطلب على النفط.

وقال مدير أبحاث الأسهم في شركة "تليمر" (Tellimer) حسنين مالك إن "التوزيعات تتفق مع التوقعات، وهو أكثر ما يهم حملة أسهم أرامكو، لكن تراجع الإنفاق الرأسمالي ينبئ بأن الشركة لا تتوقع أن يستمر ارتفاع أسعار النفط طويلا".

وانخفض سهم أرامكو 0.6% بعد إعلان الشركة نتائجها.

وتماسك السهم جيدا معظم فترات العام الماضي 2020 مقارنة بشركات النفط العالمية في الأسواق الناشئة والمتقدمة، لكن أداءه كان أضعف من الشركات النظيرة حين تعافت أسعار النفط.

وقد انخفض صافي الربح إلى 183.76 مليار ريال (49 مليار دولار) لسنة 2020 المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول، مقارنة مع 330.69 مليارا في عام 2019.

وكان المحللون قد توقعوا أن يبلغ صافي الربح 186.1 مليار ريال في 2020، وفقا لمتوسط التقديرات التي أظهرتها شركة "رفينيتيف أيكون" (Refinitiv Eikon).

هبوط الإيرادات

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر إنه "بنظرة مستقبلية، تسير إستراتيجيتنا طويلة الأجل على المسار الصحيح نحو تحسين محفظتنا في أعمال النفط والغاز. وفي ظل التحسن الذي تشهده بيئة السوق، هناك زيادة في الطلب في آسيا مع وجود مؤشرات تحسن في أماكن أخرى".

وقالت كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري مونيكا مالك إن انخفاض أرباح أرامكو 44.4% في 2020 يأتي مقابل هبوط إيرادات حكومة المملكة من مبيعات النفط 30.7% العام الماضي، مع ثبات التوزيعات للحكومة رغم انخفاض أسعار الخام، لتتحمل أرامكو وطأة الأزمة أكثر من الخزانة.

وانخفضت أرباح شركات النفط والغاز الغربية مثل "رويال داتش شل" (Royal Dutch Shell) و"بي بي" (BP) إلى أقل مستوياتها خلال سنوات في 2020، ومنيت شركة "إكسون موبيل" (ExxonMobil) -وهي أكبر شركة طاقة أميركية- بأول خسارة سنوية لها.

وسجل خام برنت 64.53 دولارا للبرميل -عند الإغلاق أول أمس الجمعة- ارتفاعا من 51.80 دولارا في 31 ديسمبر/كانون الأول 2020، وفقدت أسعار النفط نحو خُمس قيمتها في العام ذاته.

وقالت أرامكو إن التدفقات النقدية الحرة بلغت 49 مليار دولار العام الماضي، وهو انخفاض من 78.3 مليارا في 2019.

وبحسب تقرير من "إتش إس بي سي" (HSBC) في فبراير/شباط الماضي، ستسدد الشركة 5 مليارات دولار من مقابل استحواذها على حصة بالشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في أبريل/نيسان المقبل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت وكالة بلومبيرغ إن وعود أرامكو السعودية بضمان مستوى مرتفع من العائدات السنوية خلال السنوات الخمس المقبلة، يعد “تصويتا لمنح الثقة” على الشركة في سوق نفط مليئة بالتقلبات والشكوك.

29/6/2020
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة