انحسار المخاوف من أوميكرون يصعد بأسواق الأسهم والذهب وأسعار النفط

استقر مؤشر الدولار، بينما ارتفعت العملات التي تنضوي على مخاطر اليوم، إذ يراهن التجار على أن المتحور أوميكرون لن يكون شديدا كما كان يعتقد من قبل.

انتعشت أسواق النفط والأسهم والعملات المرتبطة بالسلع اليوم الثلاثاء، في وقت انحسرت فيه المخاوف من تأثير "أوميكرون"، السلالة المتحورة الجدية من فيروس كورونا، وتحسن الإقبال على المخاطر من جانب المستثمرين.

وأفادت تقارير من جنوب أفريقيا وردت في وقت سابق هذا الأسبوع، بأن المصابين بأوميكرون في البلاد ظهرت عليهم أعراض خفيفة.

وارتفع المؤشر نيكي 1.89% إلى 28455.60 نقطة، مسجلا أكبر مكاسبه بالنسبة المئوية منذ الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما تقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.17% إلى 1989.85 نقطة.

واقتفت الأسهم اليابانية أيضا أثر الزيادة في وول ستريت، إذ رحّب المستثمرون ببعض التصريحات الإيجابية من مسؤول أميركي كبير بشأن المتحور الأخير.

فقد قال كبير الخبراء الأميركيين في مجال الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي -لقناة "سي إن إن" (CNN) التلفزيونية- إنه لم يظهر ما يشير إلى وجود أعراض حادة جراء المتحور حتى الآن.

وفي الأثناء، ارتفعت الأسهم الأوروبية -اليوم الثلاثاء- إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوع، حيث انتعشت أسهم التكنولوجيا مع انحسار المخاوف من أوميكرون، في حين قفزت أسهم شركات التعدين بعد أن يسرت الصين سياستها النقدية.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4%، بحلول الساعة 08:27 بتوقيت غرينتش.

وارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا 3.1% بعد أن سجلت أدنى مستوياتها في 7 أسابيع أمس الاثنين. وارتفعت أسهم شركات التعدين 2.6% بعد أن خفض البنك المركزي الصيني مقدار السيولة النقدية التي يتعين على البنوك أن تكون لديها في الاحتياطيات، مما رفع أسعار المعادن بدعم الآمال في دفعة اقتصادية لأكبر مستهلك للمعادن بالعالم.

النفط يصعد

وفي أسواق النفط، زادت العقود الآجلة لخام برنت دولارين لتصل إلى 75.08 دولارا للبرميل، بينما صعدت العقود الآجلة للخام الأميركي دولارين أيضا لترتفع إلى 71.52 دولارا للبرميل.

يأتي ذلك في وقت رجح فيه وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار -مساء أمس الاثنين- أن تتعافى أسعار النفط في السوق العالمية لتصل إلى أكثر من 75 دولارا للبرميل، بعد أن انخفضت بسبب تداعيات دولية وظهور متحور أوميكرون.

وقال وزير النفط العراقي إن أسعار النفط ستعود إلى حالتها السابقة خلال الأشهر المقبلة، وسيتم التعافي من هذه الأزمة.

وأضاف عبد الجبار أن "أسعار النفط حاليا متذبذبة، ونعمل مع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) على تحقيق الاستقرار، وأعتقد أن أسعار النفط حاليا في حالة تعافٍ".

العملات المرتبطة بالسلع ترتفع

واستقر مؤشر الدولار، بينما ارتفعت العملات التي تنضوي على مخاطر اليوم الثلاثاء، إذ يراهن التجار على أن المتحور أوميكرون لن يكون شديدا كما كان يعتقد من قبل.

وقاد الدولار الأسترالي ارتفاع العملات اليوم، فزاد 0.6% إلى 0.70915 دولار بحول الساعة 09:02 بتوقيت غرينتش بعد اجتماع البنك المركزي الأسترالي، مواصلا مكاسبه التي حققها أمس الاثنين عندما سجل أعلى نسبة زيادة في 7 أسابيع.

ولم يعلن المركزي الأسترالي أي تغيير في السياسات، لكنه قال إن أوميكرون ليس من المتوقع أن يخرج الانتعاش الاقتصادي عن مساره.

Investing in real gold than gold bullion and gold coins; Shutterstock ID 42862090; Department: -أسعار الذهب ارتفعت في التعاملات المبكرة الثلاثاء مستفيدة من تأرجح الدولار (وكالات)

واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.3257 دولار، كما استقر مؤشر الدولار الأميركي على 96.363 نقطة بعدما كان متراجعا، في حين هبط الين 0.2% إلى 113.705 ينا للدولار.

وتراجع اليورو 0.2% إلى 1.1263 دولار، وما زال متضررا من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيشدد السياسة النقدية بوتيرة أسرع من المركزي الأوروبي.

الذهب يكسب

وارتفعت أسعار الذهب في التعاملات المبكرة الثلاثاء، وسط تراجع الدولار مما خفض تكلفة شراء المعدن النفيس على المشترين بعملات أخرى.

وعند الساعة 8:22 بتوقيت غرينتش، ارتفع المعدن الأصفر في التعاملات الفورية بمقدار 3.43 دولارات أو بنسبة 0.19%، ليتداول عند 1782.80 دولارا للأوقية.

وزادت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم فبراير/شباط المقبل، بنسبة 0.19% أو 3.3 دولارات، إلى مستوى 1782.80 دولارا للأوقية.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 22.40 دولارا للأوقية.

كما ارتفع البلاتين 0.3% إلى 940.50 دولارا، بينما هبط البلاديوم 0.6% إلى 1844.01 دولارا، في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء.

المصدر : وكالات