تركيا.. وزير المالية يطلع اتحاد المصارف وآخرين على نموذج اقتصادي جديد

A U.S. dollar banknote is seen on top of 50 and 100 Turkish lira banknotes in this picture illustration in Istanbul, Turkey August 14, 2018. REUTERS/Murad Sezer/Illustration
فقدت الليرة نحو 55% من قيمتها هذا العام منها 37% خلال الأيام الثلاثين الماضية (رويترز)

أفاد اتحاد المصارف في تركيا اليوم السبت بأن وزير المالية نور الدين النبطي أطلع الاتحاد وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية ومديري البنوك الحكومية على النموذج الاقتصادي الجديد ذي أسعار الفائدة المنخفضة الذي وضعته الحكومة، وذلك بعد أن هوت عملة الليرة إلى مستويات قياسية.

وقال اتحاد المصارف في بيان "ستواصل بنوكنا استخدام مواردها لتلبية الاحتياجات المالية للأسر وقطاع (المعاملات) الحقيقي ضمن آلية السوق الحرة"، بحسب ما أوردت رويترز.

ووصلت الليرة إلى مستوى منخفض جديد تجاوز 17 مقابل الدولار الأميركي أمس الجمعة، وذلك بعد تصاعد المخاوف من دوامة تضخمية  تزامنا مع سياسة الرئيس رجب طيب أردوغان الجديدة في مواجهة ارتفاع الأسعار.

وفقدت الليرة نحو 55% من قيمتها هذا العام، منها 37% خلال الأيام الثلاثين الماضية.

في الأثناء حثت "توسياد"، وهي أكبر جمعية لرجال الصناعة والأعمال في تركيا، حكومة التركية اليوم السبت على التخلي عن سياستها النقدية القائمة على أسعار الفائدة المنخفضة.

ودعت الجمعية إلى العودة إلى "قواعد علم الاقتصاد"، وفق ما نقلت رويترز.

وقالت توسياد في بيان إنها حذرت الحكومة من الآثار السلبية لسياسة أسعار الفائدة المنخفضة، مضيفة أن المشكلات الاقتصادية تُلحق الضرر بالشركات والمواطنين على السواء.

 رحلة خفض أسعار الفائدة

وخفّض البنك المركزي التركي للمرة الرابعة على التوالي سعر الفائدة 100 نقطة أساس من 15% إلى 14%، وبالتوازي مع ذلك أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفع الحد الأدنى للأجور إلى 4250 ليرة تركية، في نسبة أكبر مما توقعها المراقبون.

وأشار البنك المركزي أمس السبت إلى أن قرار تخفيض الفائدة جاء بعد تقييم العوامل التي تؤثر في السياسة النقدية، موضحا أن استمرار التحسن في ميزان الحساب الجاري المدفوع بالطلب الأجنبي يساهم في هدف تحقيق استقرار الأسعار.

وفي وقت قصير اتخذ البنك المركزي 4 قرارات متتالية أدت إلى تخفيض الفائدة من 19% إلى 14%، بحيث تم تخفيض سعر الفائدة 100 نقطة يوم 23 سبتمبر/أيلول الماضي ليصبح السعر 18%، لتتابع لجنة السياسات المالية بالمصرف المركزي خفض السعر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بواقع 200 نقطة ليصبح السعر 16% تلاه يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بنحو 100 نقطة أساس ليصبح سعر الفائدة 15%، قبل تخفيض اليوم السبت.

ويرفض أردوغان علنا أسعار الفائدة المرتفعة لاعتقاده أنها تزيد التضخم، وسبق له أن وصفها بأنها "أم وأب كل الشرور"، متطلعا إلى خفض معدل التضخم السنوي إلى 5% بحلول الانتخابات المقبلة المقرّر إجراؤها عام 2023.

المصدر : الجزيرة + رويترز