تداعيات أوميكرون.. خسائر للدولار والنفط والأسهم والذهب أكبر مستفيد

تراجعت أسعار النفط الخام عند قاع 3 أشهر، في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، بفعل المخاوف التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بشأن متحور فيروس كورونا "أوميكرون"، وتقرير إعلامي أثار الشكوك حول فاعلية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في مواجهة المتحور الجديد.

وعند الساعة 06:55 بتوقيت غرينتش، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير/شباط، بنسبة 3.71% أو 2.72 دولار إلى 70.49 دولارا للبرميل، قبل أن تعوّض قليلا من خسائرها.

كما تراجعت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم يناير/كانون الثاني، بنسبة 3.50% أو 2.45 دولار للبرميل، إلى 67.53 دولارا للبرميل، قبل أن تقلص بعض الخسائر.

وقال الرئيس التنفيذي شركة مودرنا للأدوية لصحيفة فايننشال تايمز إن من غير المرجح أن تكون لقاحات "كوفيد-19" فعالة في مواجهة أوميكرون بنفس درجة فاعليتها في مواجهة المتحور السابق دلتا.

والاثنين، حذّرت منظمة الصحة العالمية، من خطر مرتفع للغاية جراء تفشي متحور أوميكرون على مستوى العالم، وذلك في توصية فنية صدرت عنها للدول الأعضاء وعددها 194 بلدا.

وتهاوى سعر النفط بنحو 12% يوم الجمعة مع تراجع أسواق أخرى وسط مخاوف من أن يثير انتشار المتحور الجديد موجة إغلاق جديدة ويحد من النمو العالمي مما يضر بالطلب على النفط.

وتترقب أسواق الطاقة اجتماعا لتحالف أوبك يعقد الخميس، لبحث تطورات سوق النفط المتسارعة، بفعل المتحور الجديد، والرد على خطوات قادتها الولايات المتحدة، للسحب من احتياطاتها النفطية لخفض أسعار الخام.

الدولار يخسر

تراجع سعر الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى في التداولات الصباحية اليوم الثلاثاء، في أعقاب تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا.

وسعت الأسواق في مختلف أرجاء العالم لتجنب المخاطر، حيث هبط مؤشر الدولار بنسبة 0.4% عند 95.92 نقطة أمام العملات المنافسة.

بالمقابل، ارتفع سعر الين 0.4% أمام الدولار مسجلا أعلى مستوياته منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وبلغ 112.95 ينا للدولار.

وقال إستراتيجيون من شركة "ميزوهو" (Mizuho) في مذكرة للعملاء "تعززت مخاوف المتعاملين في الأسواق من المزيد من النتائج المقوضة للاقتصاد العالمي الليلة الماضية بتصريحات الرئيس التنفيذي لمودرنا".

وانخفضت عائدات سندات الخزانة الأميركية 6 نقاط أساس إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين مما دفع الدولار للهبوط بعد أن تبنت الأسواق وجهة النظر القائلة إن طول أمد مكافحة الفيروس سيقوّض التوقعات بشأن سرعة اتخاذ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) قراره برفع الفائدة في عام 2022.

ومن المتوقع أن يتخلى اليورو عن مكاسبه قبيل صدور بيانات أسعار المستهلكين في منطقة اليورو عن شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وقبل ظهور المتحور أوميكرون كان المحرك الرئيسي لأسواق العملات هو تصورات المتعاملين عن مدى سرعة إقدام البنوك المركزية المختلفة في العالم على إنهاء تحفيزات اتخذتها في مواجهة الجائحة ورفع أسعار الفائدة مع تطلعها لمكافحة التضخم دون الإضرار بالنمو.

تهاوى سعر النفط بنحو 12% يوم الجمعة مع تراجع أسواق أخرى متأثرا بالمخاوف من المتحور الجديد لفيروس كورونا (شترستوك)

 الأسهم تهبط

أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الثلاثاء متأثرة بتصريحات الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا.

وهبط مؤشر نيكي الياباني 1.63% إلى 27 ألفا و821.76 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول وبدد مكاسبه السابقة التي حققها وسط آمال بأن يكون أوميكرون أقل شدة مما كان يخشاه العالم.

كما قال بعض مديري الاستثمارات إن الأسواق مضطربة بسبب مخاوف تتعلق بالتضخم قد تدفع البنوك المركزية في العالم لإنهاء الإجراءات التحفيزية.

وعبر ياسو ساكوما كبير مسؤولي الاستثمار في ليبرا للاستثمارات (Libra Investments) عن اعتقاده بأن "التقرير المتعلق باللقاح ما هو إلا دافع مباشر، إذ المشكلة الحقيقية تكمن في سحب السيولة الزائدة".

Investing in real gold than gold bullion and gold coins; Shutterstock ID 42862090; Department: -تم تداول الذهب في التعاملات الصباحية اليوم الثلاثاء قرب 1794دولارا للأوقية (وكالات)

كما هبطت الأسهم الأوروبية بأكثر من 1% اليوم الثلاثاء على خلفية تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا أيضا.

ونزل مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 1.5% ليسجل أدنى مستوياته في نحو 7 أسابيع.

كما هبط كل من المؤشرات "داكس" الألماني و"كاك" الفرنسي و"فايننشال تايمز" البريطاني بأكثر من 1.5%.

وأغلقت مؤشرات معظم أسواق الأسهم الخليجية على تراجع، اليوم الثلاثاء، مع انخفاض أسعار النفط الخام شديدة التأثير على اقتصادات المنطقة.

وفي الولايات المتحدة، هبطت الأسهم الأميركية في بداية جلسة التداول -اليوم الثلاثاء- نتيجة خسائر قطاعات السفر والطاقة والبنوك بعد تحذيرات الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا.

وبدأ مؤشر "داو جونز" الصناعي جلسة التداول في بورصة "وول ستريت" منخفضا 78.95 نقطة، أو 0.22%.

كما تراجع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" القياسي 15.02 نقطة، أو 0.32%، في حين هبط مؤشر "ناسداك" المجمع 66.34 نقطة، أو 0.42%.

الذهب يستفيد

ارتفعت أسعار الذهب في التعاملات الصباحية، اليوم الثلاثاء، وسط ضعف الدولار ومخاوف من تداعيات المتحور الجديد لفيروس كورونا "أوميكرون" على الاقتصاد العالمي.

وعند الساعة 8:17 بتوقيت غرينتش ارتفع المعدن الأصفر في التعاملات الفورية بمقدار 8.94 دولارات أو بنسبة 0.50%، ليتداول عند 1793.54 دولارا للأوقية، قبل أن يعزز مكاسبه لاحقا.

وزادت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم فبراير/شباط المقبل بنسبة 0.53% أو9.5 دولارات إلى مستوى 1793.5 دولارا للأوقية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 22.84 دولارا للأوقية.

كما انخفض البلاتين 1.4% إلى 949.55 دولارا، بينما زاد البلاديوم 0.1% إلى 1795.91 دولارا.

المصدر : وكالات