أردوغان: لا تراجع مطلقا عن خفض أسعار الفائدة

أردوغان يتوقع انخفاض التضخم قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2023 (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين إنه لن يؤيد مطلقا رفع أسعار الفائدة، وإنه "لن يتراجع أبدا عن ذلك"، في تكرار لموقفه الداعم للتخفيضات الأخيرة في أسعار الفائدة التي تسببت في هبوط قيمة الليرة.

ونقلت قناة "إن تي في" (NTV) عن أردوغان قوله للصحفيين أثناء رحلة العودة من زيارة لتركمانستان، إن تقلبات سعر الصرف الأخيرة لم تكن قائمة على أسس اقتصادية، وإن أنقرة مستعدة لتقديم الدعم اللازم لتعزيز الاستثمارات، وتحديدا من خلال البنوك الحكومية.

كما نقلت عنه القناة التلفزيونية قوله إنه لم يغير رأيه بأن أسعار الفائدة تسبب التضخم، مضيفا أنه يتوقع انخفاض التضخم قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2023.

وخفض البنك المركزي سعر الفائدة 400 نقطة أساس منذ سبتمبر/أيلول الماضي، على الرغم من وصول معدل التضخم السنوي إلى 20% تقريبا.

الليرة تنخفض

في الأثناء تراجعت الليرة التركية ما يزيد عن 4% مقابل الدولار في تعاملات ضعيفة ومتقلبة في التعاملات الصباحية اليوم الاثنين، مقتربة من المستويات المتدنية القياسية التي سجلتها الأسبوع الماضي عندما أكد أردوغان تمسكه بسياسته خفض أسعار الفائدة.

وتراجعت الليرة حتى بلغت قيمتها 12.85 مقابل الدولار بحلول الساعة 06:13 بتوقيت غرينتش، وذلك من إغلاق عند 12.25 يوم الجمعة الماضي.

وكانت السيولة منخفضة مع زيادة التفاوت بين سعري الشراء والبيع، تماما مثلما حدث في تداول الأسبوع الماضي.

وسجلت العملة التركية يوم الثلاثاء الماضي مستوى متدنيا قياسيا عند 13.45 ليرة للدولار الواحد، بعد أن دافع أردوغان عن تحرك البنك المركزي لخفض سعر الفائدة إلى 15%.

وخسرت الليرة ما يبلغ 45% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام، وجاءت معظم تلك الخسائر بعد أن صعد أردوغان من دفاعه عن موقفه إزاء السياسة النقدية.

تراجع الثقة في الاقتصاد

كما أظهرت بيانات لمعهد الإحصاء التركي اليوم الاثنين أن الثقة في اقتصاد البلاد تراجعت 2% على أساس شهري في نوفمبر/تشرين الثاني الحالي إلى 99.3 نقطة.

وكان المؤشر -الذي يشير إلى توقعات متفائلة عندما يكون فوق 100 نقطة ومتشائمة عندما ينخفض عنها- قد بلغ في العام الماضي مستوى متدنيا قياسيا قبل أن يتعافى مع تخفيف قيود كورونا في الصيف.

وقفز المؤشر فوق 100 نقطة في يوليو/ تموز الماضي للمرة الأولى منذ مايو/أيار 2018.

المصدر : رويترز