التراجع يخيم على أسواق الخليج بسبب "أوميكرون"

The covid 19 or corona virus impacts Crisis and loss the global economy and financial business. the coronavirus weakens the economy.bar graph decline pattern on blue background
مخاوف من أن تؤدي السلالة الجديدة إلى تراجع حركة النقل الجوي وفرض إغلاقات جديدة (شترستوك)

أغلقت أغلب أسوق الأسهم الخليجية على انخفاض اليوم الأحد؛ فسجل مؤشرا السعودية ودبي أكبر خسارة لهما في يوم واحد منذ نحو عامين، بعد أن أثار ظهور متحور جديد لفيروس كورونا -قد يكون مقاوما للقاحات- فزع المستثمرين.

وهبط مؤشر البورصة السعودية 4.5% متأثرا بانخفاض سهم مصرف الراجحي 5.4%، وسهم السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 6.2%.

ونزل مؤشر بورصة دبي الرئيسي 5.2%، وهو أكبر انخفاض خلال يوم واحد منذ مارس/آذار 2020، وهبطت أسعار أغلب الأسهم المدرجة عليه.

كما انخفض مؤشر بورصة أبو ظبي 1.8%، متأثرا بنزول سهم بنك أبو ظبي الأول 1.4%، وسهم اتصالات 3.3%.

وقلّص سوق الكويت من التراجع إلى 2.8%، وكذلك بورصة قطر لـ2.8%؛ بينما عمق سوق البحرين من خسائره الصباحية متراجعا بنحو 2% في منتصف التعاملات.

أما بورصة مسقط فهي في عطلة يومي الأحد والاثنين الموافقين 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمناسبة العيد الوطني.

يأتي التراجع، في أعقاب تعرض أسواق الأسهم والسلع العالمية لموجة حمراء في تعاملات الجمعة، بسبب المتحور الجديد من كورونا أوميكرون.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة السلالة المتحورة الجديدة بأنها "مقلقة" وهي خامس سلالة توضع في هذا التصنيف.

وبعد التراجعات التي شهدتها الأسواق العالمية أول أمس الجمعة، تأتي التراجعات في أسواق الخليج لتهدد بشطب جزء من المكاسب التي حققتها هذا العام بدعم من موجة من الطروحات العامة الأولية وارتفاع أسعار النفط.

ودفعت أنباء المتحور الجديد كذلك أسعار النفط للانخفاض بنحو 10 دولارات للبرميل يوم الجمعة، في أكبر خسارة يومية منذ أبريل/نيسان 2020.

وتراجع سعر خام برنت -المرجعي لأكثر من نصف نفط العالم- بنحو 12% أمس الجمعة، وسط مخاوف من أن تؤدي السلالة الجديدة إلى تراجع حركة النقل الجوي وفرض إغلاقات جديدة.

المصدر : وكالات