وكالة أنباء: أميركا تحاول إقناع روسيا بزيادة إنتاج النفط لتهدئة الأسعار.. فماذا عن موقف أعضاء أوبك بلس؟

أميركا تضغط على أوبك وحلفائها وفي مقدمتهم روسيا لتهدئة الأسعار (الجزيرة)

نقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" (Interfax) عن وزارة الخارجية الروسية قولها اليوم الخميس إن الولايات المتحدة تحاول إقناع روسيا بزيادة إنتاج النفط في مسعى لخفض الأسعار العالمية.

وقال البيت الأبيض أول أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستطلق 50 مليون برميل من الخام من الاحتياطي البترولي الإستراتيجي الأميركي
للمساعدة في خفض أسعار النفط، والتي سيبدأ عرضها في السوق بين منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل وأواخره.

في الأثناء نقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن متحدث باسم وزارة النفط العراقية قوله اليوم الخميس إن العراق يدعم خطة "أوبك" (OPEC) الحالية لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا بصفة شهرية.

وأضاف أن الرؤية لسوق النفط غير واضحة بسبب الإرباك الموجود في الأسواق العالمية. وتابع "أوبك تتعامل بحذر مع عمليات الضخ وخفض الإنتاج".

واستطرد بالقول إن منظمة أوبك "لا تريد أن تخسر النجاح الذي حققته بضخ مزيد من النفط، لأن الأسواق النفطية لا تزال هشة، ويمكن لأي كميات إضافية أن تؤدي إلى انهيار في الأسعار".

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية في وقت متأخر أمس الأربعاء أن وزارة النفط أكدت في بيان التزام الكويت الكامل باتفاق تحالف "أوبك بلس" (+OPEC) ونفت وجود أي موقف مسبق بشأن الاجتماع المقبل للتحالف.

وسيعقد اجتماع أوبك بلس المقبل في الثاني من ديسمبر/كانون الأول.

ويضم التحالف أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وعدد من الدول المنتجة للنفط من خارج المنظمة.

التزام باتفاق أوبك بلس

قالت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية، إنهم ملتزمون باتفاق تحالف أوبك بلس لخفض الإنتاج.

وذكرت الوزارة في بيان صادر اليوم الخميس أن الإمارات ملتزمة التزاما كاملا باتفاق إعلان التعاون في مجموعة أوبك بلس ولا يوجد هناك موقف مسبق بشأن الاجتماع المقبل.

وقال مصدران من منظمة (أوبك) أمس إن من المقرر أن تعقد أوبك وحلفاؤها في المجموعة المعروفة بأوبك بلس اجتماعين الأسبوع المقبل لتحديد السياسات، إذ سيُعقد اجتماع في الأول من ديسمبر/كانون الأول لأعضاء أوبك فقط واجتماع آخر في الثاني من ديسمبر/كانون الأول لأوبك بلس.

وقال وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي للصحفيين أول أمس الثلاثاء إنه لا يرى أي منطق في توريد بلاده مزيدا من النفط للأسواق العالمية في حين تشير جميع الدلائل إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضا في المعروض.

وتعارض أوبك بلس -التي تضم في عضويتها روسيا- طلبات واشنطن ودول مستهلكة أخرى لزيادة أسرع للإنتاج وتتمسك بخطتها بزيادة الإنتاج
تدريجيا بمقدار 400 ألف برميل يوميا كل شهر منذ أغسطس/آب الماضي.

أسعار النفط متباينة

تباينت أسعار النفط في التعاملات الصباحية اليوم الخميس، بين صعود وهبوط بمقدار 10 سنتات، ترقبا لخطوات قد يلجأ إليها تحالف أوبك بلس بعد قرار أميركي لخفض أسعار الخام عالميا.

وبحلول الساعة 07:37 بتوقيت غرينتش صعدت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يناير/كانون الثاني بنسبة 0.2%  إلى 82.27 دولارا للبرميل.

بينما تراجعت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم يناير/كانون الثاني بنسبة 0.10 % إلى 78.28 دولارا للبرميل.

ويرى مراقبون أن فرضية تراجع أسعار النفط لو حصلت بعد القرار الأميركي المشترك مع دول أخرى مستوردة للخام، قد تكون مؤقتة لكنها لن تكون حاسمة في سوق النفط على المدى المتوسط أو الطويل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قفزت أسعار النفط بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة ودول أخرى عن سحب منسق من الاحتياطيات الإستراتيجية لاحتواء ارتفاع الأسعار عالميا، الذي أثر سلبا على المستهلكين في الولايات المتحدة.

President Biden Announces Release Of Oil Reserves In Attempt To Lower Gas Prices

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر “مطلعة” أن روسيا والسعودية تبحثان تعليق الزيادة المقررة في إنتاج النفط، وذلك بعدما أعلنت الصين أنها ستستخدم مخزونها النفطي لخفض الأسعار أسوة بالولايات المتحدة.

Published On 25/11/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة