الكويت تدعم اتفاق أوبك بلس لزيادة إنتاج النفط وتراجع أسعار الخام بعد بيان صيني

التحسن التدريجي في مؤشرات سوق النفط يتزامن مع استمرار مرحلة التعافي من جائحة كورونا.

A 3D printed oil pump jack is seen in front of displayed stock graph and Opec logo in this illustration picture
خطة أوبك بلس لزيادة إمدادات النفط العالمية تقضي بضخ زيادة 400 ألف برميل يوميا على أساس شهري (رويترز)

قال وزير النفط الكويتي محمد الفارس اليوم الاثنين إن بلاده تدعم خطة زيادة إمدادات النفط العالمية التي اتفقت عليها بالفعل "أوبك بلس" (+Opec) -المجموعة التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء- وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأضاف الوزير أن الخطة -التي تقضي بضخ زيادة 400 ألف برميل يوميا- تضمن كفاية المعروض، وأثبتت جدواها في تحقيق التوازن واستقرار السوق.

وذكر الفارس أن هناك تحديات في الأسواق -خاصة في عام 2022- تبرر الاستمرار في الرفع المتدرج للإنتاج وفقا للاتفاق الذي يعتبر كافيا لتأمين احتياجات السوق، وأكد أن التحسن التدريجي في مؤشرات السوق يتزامن مع استمرار مرحلة التعافي من جائحة كورونا وارتفاع نسب التحصين بجرعتين حول العالم.

تراجع أسعار النفط

وفي سياق متصل، قالت الصين -أمس الأحد- إنها ستفرج عن احتياطياتها من البنزين والسولار لزيادة المعروض في السوق وتحقيق استقرار الأسعار في بعض المناطق، وجاء ذلك في بيان نادر قال محللون إنه كان كافيا لخفض أسعار النفط اليوم الاثنين.

وانخفضت أسعار كل من خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط 0.2% و 0.4% بالترتيب، بعد ارتفاعهما يوم الجمعة الماضي بعد إعلان الإدارة الوطنية للأغذية والاحتياطيات الإستراتيجية في الصين أمس الأحد الإفراج عن احتياطيات البنزين والسولار، في ما وصفه بعض مراقبي السوق إنه أول بيان من نوعه تعيه الذاكرة.

وتعد هذه خطوة من بين عدد من المحاولات التي تقوم بها بكين لتهدئة ارتفاع أسعار السلع الأساسية الذي قلص هوامش ربح الشركات المصنعة، وأفرجت الصين في وقت سابق من العام عن سلع أخرى من الاحتياطيات، بما في ذلك إفراج نادر عن النفط الخام والمعادن الأساسية، لتهدئة الأسعار.

المصدر : وكالات