العراق يحقق إيرادات نفطية إضافية بقيمة 16 مليار دولار

وفق الموازنة العراقية العامة للعام 2021 فإن العجز يربو على 20 مليار دولار، حيث وصل سعر برميل النفط إلى 45 دولارا، وبحجم تصدير 3 ملايين برميل يوميا.

العراق يصدر يوميا أكثر من 3 ملايين برميل من النفط الخام (رويترز)

أعلنت وزارة النفط العراقية -اليوم الأربعاء- عن تحقيق إيرادات إضافية من بيع النفط تصل إلى 16 مليار دولار العام الجاري 2021.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد -لوكالة الأنباء العراقية (واع)- إن "الإيرادات الإضافية التي تحققها وزارة النفط في الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021، ستخفف من التضخم وحجم الديون"، مبينا أن الوزارة تمكنت من تصدير كميات من النفط التي تحقق إيرادات إضافية.

وأعرب جهاد عن أمله باستقرار أسعار النفط وتحقيق الإيرادات، مشيرا إلى أن بغداد "مع الأسعار الواقعية في السوق النفطية وليس المبالغ بها".

ولفت إلى أن تذبذب السوق النفطية سوف يسبب إرباكا للمنتجين والمستهلكين، لكن السياسة الحكيمة من قبل "أوبك" (OPEC) و"أوبك بلاس" (+OPEC) ستعمل على الوصول لأسعار مستقرة بعيدا عن المبالغة.

وفي وقت سابق من أكتوبر/تشرين الأول الجاري اعتبر جهاد أن ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية مؤشر جيد لدعم الموازنة الاتحادية للعراق لعام 2022.

وكان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار قد قال الأسبوع الماضي إنه يتوقع أن تصل أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل في الربعين الأول والثاني من عام 2022، مع انخفاض المخزون العالمي إلى أدنى مستوياته.

وفي الأيام الأخيرة جرى تداول خام برنت فوق 86 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى في 3 سنوات، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي متجاوزة مستوى 84 دولارا للبرميل.

تجدر الإشارة إلى أن العراق يعتمد على النفط في تمويل أكثر من 95% من ميزانيته، وقد حدد سعر 45 دولارا للبرميل الواحد لميزانية العام الجاري، وبحجم تصدير أكثر من 3 ملايين برميل من النفط يوميا.

وميزانية العراق للعام 2021 أعلنت في أبريل/نيسان الماضي بحجم يقدر بأكثر من 89 مليار دولار، وبعجز متوقع 19.8 مليار دولار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة