العراق يتوقع قفزة بأسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل عام 2022

بغداد تعد ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية مؤشرا جيدا لدعم الموازنة الاتحادية للعراق لعام 2022.

وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل
عبد الجبار رأى أن الصناعة النفطية تمر بحالة انتعاش (مواقع التواصل)

قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار اليوم الأربعاء إنه يتوقع أن تصل أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل في الربعين الأول والثاني من عام 2022، مع انخفاض المخزون العالمي إلى أدنى مستوياته.

ولفت عبد الجبار -في مؤتمر للوزارة في بغداد- إلى أن الصناعة النفطية تمر اليوم بحالة انتعاش بعد ارتفاع أسعار النفط حاليا إلى مستوى 85 دولارا للبرميل.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد رأى أن ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية مؤشر جيد لدعم الموازنة الاتحادية للعراق لعام 2022.

وأظهرت بيانات أن الحكومة العراقية تدرس حاليا وضع موازنة اتحادية للبلاد لعام 2022 تعتمد سعر 50 دولارا للبرميل الواحد سعر أساس لدعم الموازنة الاتحادية وتخفيض مستويات العجز.

ونقلت وكالة بلومبيرغ -المتخصصة بالاقتصاد- عن ماركو دوناند الرئيس التنفيذي لشركة تداول السلع والطاقة "ميركوريا إنيرجي غروب" ترجيحه وصول سعر النفط في الأسواق العالمية خلال فصل الشتاء المقبل إلى 100 دولار للبرميل، مستدركا بالقول إن النطاق الأكثر احتمالا للسعر يتراوح بين 80 و90 دولارا للبرميل.

وجاء حديث دوناند في أثناء مؤتمر خدمة بلومبيرغ لأنباء تمويل الطاقة الجديدة في لندن الاثنين الماضي.

واعتبر دوناند أن ارتفاع أسعار الطاقة سيرفع معدل التضخم، في ظل تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى إمكانية أن تواصل الأسعار ارتفاعها.

وأضاف أنه من الصعب تصور ألا تكون نفسية السوق متفائلة بشأن ارتفاع الأسعار خلال الشتاء.

وجرى تداول خام برنت قرب 86 دولارا للبرميل الاثنين الماضي، وهو أعلى مستوى في 3 سنوات، بدعم من الزيادة الكبيرة في الطلب.

توقعات روسية

والأسبوع الماضي كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رجح أن يصل سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل.

وقال بوتين -في مؤتمر اقتصادي في موسكو- الأربعاء الماضي، "هذا (سعر 100 دولار للبرميل) ممكن الوصول إليه.. نحن وشركاؤنا في أوبك+ نبذل ما في وسعنا لتحقيق الاستقرار في الأسواق".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

صعدت أسعار النفط عند ذروة 7 سنوات في بداية التعاملات الأسبوعية اليوم الاثنين، وسط تحسن في الطلب على الخام عالميا، بالتزامن مع تعافي الأسواق من جائحة كورونا ومتحوراتها.

Published On 11/10/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة