توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى أكثر من 60 دولارا للبرميل

السعودية أعلنت عزمها خفض إنتاجها بهدف تعزيز أسعار النفط بالأسواق العالمية (شترستوك)
السعودية أعلنت عزمها خفض إنتاجها بهدف تعزيز أسعار النفط بالأسواق العالمية (شترستوك)

تتوقع شركة النقل البحري "يورو ناف" البلجيكية (Euro Nave) ارتفاع سعر النفط إلى أكثر من 60 دولارا للبرميل مع قرار المملكة السعودية خفض إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا طوال الشهرين المقبلين، وتحسن هامش أرباح شركات التكرير وتراجع قيمة الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg) عن روستن إدواردز رئيس إدارة مشتريات الوقود في شركة "يورو ناف" القول إن 60 دولارا للبرميل كسعر مستهدف يبدو جيدا في ضوء الأوضاع الراهنة، مضيفا أن هناك زخما في حركة التجارة العالمية إلى جانب تأثير خفض الإنتاج السعودي.

ولم يحدد إدواردز توقيت وصول النفط إلى هذا السعر المنتظر، في حين يبلغ سعر خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال حاليا 55 دولارا للبرميل، وسعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأميركي حوالي 52 دولارا.

كما توقع أن يتجاوز سعر النفط بالسوق العالمي مستوى 60 دولارا للبرميل، لكن إدواردز قال: لكي يحدث ذلك فإنه يجب استمرار ضعف الدولار لاستمرار دعم السوق، وأن تبقي منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" (Opec) على مستويات إنتاجها، وأن يستمر تحسن أرباح شركات التكرير لاستمرار تحسن الطلب على الخام.

وكانت العربية السعودية قد أعلنت الأسبوع الماضي عزمها بخفض إنتاجها من النفط خلال فبراير/شباط ومارس/آذار المقبلين بمقدار مليون برميل يوميا بشكل طوعي ومنفرد بهدف تعزيز أسعار النفط في الأسواق العالمية، في حين وافقت دول تجمع "أوبك بلس" (+Opec) على استمرار مستويات الإنتاج الراهنة خلال الشهرين المقبلين مع السماح بزيادة طفيفة لإنتاج كل من روسيا وكازاخستان.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

منظمة أوبك تواجه تحديات مع تسارع وتيرة التحول الطاقي العالمي وتقلص هيمنة النفط على قطاع النقل بسبب ظهور بدائل أخرى، مما سيؤدي إلى اضطراب سوق النفط.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة