بسبب كورونا.. الكويت تخفض مصروفاتها 3.1 مليارات دولار في السنة المالية 2020-2021

التخفيضات الحكومية لن تطال حقوق الموظفين أو الدعوم أو المنافع الاجتماعية (الجزيرة)
التخفيضات الحكومية لن تطال حقوق الموظفين أو الدعوم أو المنافع الاجتماعية (الجزيرة)

قال عدنان عبد الصمد رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي في مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي اليوم الثلاثاء، إن الحكومة خفضت مصروفات ميزانية السنة المالية 2020-2021 التي بدأت أول أبريل/نيسان الماضي بمقدار 945 مليون دينار (3.1 مليارات دولار) بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ونقل حساب مجلس الأمة على تويتر عن عبد الصمد قوله إن هذه التخفيضات "لن تطال حقوق الموظفين أو الدعوم أو المنافع الاجتماعية".

وقال أيضا إن وزارة المالية عدلت تقديرات ميزانية 2020-2021 حيث قدرت الإيرادات بمبلغ 7.5 مليارات دينار والمصروفات بواقع 21.5 مليار دينار.

وفي يناير/كانون الثاني السابق، توقعت وزيرة المالية آنذاك مريم العقيل أن يبلغ الإنفاق 22.5 مليار دينار والإيرادات 14.8 مليار دينار، 87% منها من النفط في السنة المالية 2020-2021.

وطلب مجلس الوزراء في يونيو/حزيران الماضي من وزارة المالية التنسيق مع كافة الجهات الحكومية لتخفيض ميزانية كل منها بنسبة لا تقل عن 20% في السنة المالية الحالية في ظل هبوط أسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

وذكر عبد الصمد اليوم الثلاثاء أن تقديرات وزارة المالية بعد التعديل تتوقع إيرادات قدرها 7.5 مليارات دينار وعجزا قدره 14 مليار دينار، مضيفا أنه من الممكن أن يتحسن هذا العجز لأن سعر البرميل الذي تم تقدير الميزانية عليه هو 30 دولارا وسعره الحالي 45 دولارا (الدولار = 0.3058 دينار كويتي).

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة