السعودية.. تباطؤ الاستثمار الأجنبي المباشر بسبب فيروس كورونا

تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى السعودية بلغت 3.5 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لكن الرياض لم تقدم أرقاما عن العام الحالي (رويترز)
تدفقات الاستثمار الأجنبي إلى السعودية بلغت 3.5 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لكن الرياض لم تقدم أرقاما عن العام الحالي (رويترز)

قال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح أمس الثلاثاء إن المملكة شهدت تباطؤا في الاستثمار الأجنبي المباشر هذا العام، بسبب العرقلة العالمية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا.

وكان الفالح يتحدث في إيجاز صحفي على هامش لقاء لمجموعة الـ20 لأكبر الاقتصادات في العالم، وترأس السعودية هذه المجموعة العام الجاري.

وقال الفالح إن من الطبيعي أن تشهد السعودية تباطؤا في الاستثمار الأجنبي المباشر، بالنظر إلى تراجع التجارة والاستثمار حول العالم بسبب أزمة فيروس كورونا.

وفي رده على سؤال عن الاستثمار الأجنبي المباشر هذا العام، قال الفالح إن السعودية ليست منعزلة عن المجتمع الدولي، ولهذا شهدت تباطؤا.

وارتفعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى السعودية إلى 3.5 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى في 2019، مقارنة بـ3.18 مليارات دولار في الفترة نفسها في 2018، لكن الفالح لم يقدم رقما للعام الحالي.

وجعلت السعودية من اجتذاب الاستثمار الأجنبي ركيزة رئيسية لخطتها (رؤية 2030)، لتنويع اقتصاد أكبر مصدّر للنفط في العالم لتقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية.

وقال الفالح إن الاستثمار المحلي يعزز برامج للنمو في المستقبل، مشيرا إلى مشاريع عملاقة ذات أهمية حيوية لخطط المملكة للتحول الاقتصادي.

وأضاف أن كل هذه التطورات -التي يقودها حاليا صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسات وطنية- ستكون أدوات لاجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر من أنحاء العالم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هبطت الاحتياطيات الأجنبية للبنك المركزي السعودي بنسبة 0.4% في يونيو/حزيران الماضي، لتصل إلى 447.4 مليار دولار، في حين سجلت ميزانية المملكة عجزا فاق 29 مليار دولار في الربع الثاني من العام الحالي.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة