مع انخفاض عائدات الطاقة.. الجزائر تسمح للبنوك بتقديم خدمات التمويل الإسلامي

البنك الوطني الجزائري أصبح أول بنك عام يحصل على موافقة الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية (الصحافة الجزائرية)
البنك الوطني الجزائري أصبح أول بنك عام يحصل على موافقة الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية (الصحافة الجزائرية)

قالت الجزائر أمس الأحد إنها أعطت الضوء الأخضر لخطة تهدف إلى تقديم خدمات التمويل الإسلامي، مع سعي البلاد لمصادر تمويل جديدة لمواجهة المشاكل المالية المترتبة على انخفاض عائدات الطاقة.

وتأثرت الجزائر العضوة في منظمة أوبك بانخفاض أسعار النفط الخام العالمية، خاصة بعد جائحة فيروس كورونا.

وأجبر ذلك الحكومة على خفض الإنفاق وتأجيل بعض مشروعات الاستثمار المقررة هذا العام.

وقال المجلس الإسلامي الأعلى في الجزائر إن البنك الوطني الجزائري أصبح أول بنك عام يحصل على شهادة المطابقة الشرعية من الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية.

وأضاف في بيان أن الهيئة تدرس "منح شهادات المطابقة الشرعية لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية لمؤسسات بنكية ومالية أخرى".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مع انتشار فيروس كورونا تعطلت الحياة الاقتصادية فتوقفت معها المؤسسات والشركات ثم العاملون، وتراكمت الديون. فكيف تعاملت الحكومات العربية مع هذا الوضع؟ التفاصيل بهذا التقرير المشترك لمراسلي الجزيرة نت.

وجهت أزمة فيروس كورونا ضربة موجعة للصحافة الورقية بالعالم العربي، لتعمق جراح مؤسسات فقدت كامل إيراداتها وعجزت عن دفع رواتب عامليها ولم يعد لها من حل سوى طلب الدعم الحكومي.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة